2018/09/25 18:19
  • عدد القراءات 2350
  • القسم : العراق

العبادي: الدعوات الى استقالة الحكومة "سياسية" لا تستند الى مسوغ دستوري

بغداد/المسلة: اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء 25 ايول 2018، ان "الدعوات" الموجهة للحكومة من اجل الاستقالة "سياسية" لا تستند الى اي مسوغ دستوري، فيما اشار الى ان اي مرشح لرئاسة الجمهورية يجب ان يلتزم بوحدة العراق والحفاظ على سيادته.

وقال العبادي في كلمة له خلال المؤتمر الاسبوعي وتابعته، "المسلة"، "سنقوم بمسؤولياتنا على اكمل وجه حتى تسليم الامانة الى الحكومة الجديدة"، لافتا الى ان "الدعوات للاستقالة هي سياسية لا تستند الى اي مسوغ دستوري".

واضاف العبادي، أن "العراق يمتلك فرصة كبير لاستثمار الدعم الدولي"، لافتا الى ان "هناك من يدفع لتأزيم العلاقة بين السلطات الثلاث في العراق".

وتابع العبادي، أنه "على الحكومات المحلية ان تنظم نفسها للتعامل مع الصلاحيات اللا مركزية".

وبشأن قضية محافظة البصرة، أعتبر ان "الاهمال وتقادم البنى التحتية اسهما بزيادة الملوحة في مياه البصرة، ولا صحة لوجود اسباب سياسية وراء المشكلة".

وبقضية الوضع الداخلي للبلد، شدد العبادي على ان "العراق يحتاج الى اصلاح جريء للنظام القضائي في العراق كي لا يكون في موقع الشبهة"، لافتا الى ان "العراق بحاجة الى تفعيل انظمة تعقب رؤوس الاموال".

وبشأن منصب رئاسة الجمهورية، اوضح العبادي ان "اي مرشح لرئاسة الجمهورية يجب ان يلتزم بوحدة العراق والحفاظ على سيادته".

واوضح العبادي، "نفذنا عمليات ناجحة في ملاحقة فلول داعش الارهابي خلال الايام الماضية"، مبينا ان "النجاح في كسب ثقة المواطن منع داعش من تشكيل اي حاضنة اجتماعية في العراق".

وتابع العبادي، أن "الارهاب مازال يشكل خطرا حقيقيا على المنطقة باسرها"، مشيرا الى ان "ما حدث في مدينة الاهواز الايرانية عمل مدان، وعلى الدول جميعا التعاون من اجل القضاء على الارهاب".

متابعة المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •