الامير احمد
2019/02/12 14:30
  • عدد القراءات 2442
  • القسم : ملف وتحليل

هذه أسباب تأخر عودة أهالي جرف الصخر الى مناطقهم: 5000 أمر القاء قبض في المنطقة

  بغداد/المسلة: تفند تصريحات ممثلي بابل في مجلس النواب، المزاعم التي تسوقها صحف عربية ووسائل اعلام محلية في ان القوات الأمنية والحشد الشعبي، يتخذان من داعش "حجة" لمنع عودة أهالي منطقة جرف الصخر الى مساكنهم.

وتعد بلدة جرف الصخر، من البلدات الصغيرة شمالي محافظة بابل، وقد تم تحريرها منذ نحو أربع سنوات، وهي تحت سيطرة القوات الأمنية، لتحقيق الاستقرار ومنع عودة الإرهاب، وفق النائب عن تحالف النصر، فلاح الخفاجي، الذي قال لـ"المسلة" ‏الثلاثاء‏، 12‏ شباط‏، 2019 ان عودة العوائل المهجرة الى جرف الصخر ليس له علاقة بداعش، مشيرا الى ان العودة تتطلب إجراءات منظمة وبحسب السياقات الإدارية والأمنية الصحيحة.

وقال الخفاجي في حديث لـ"المسلة"، ان "هناك قاعدة بيانات لأكثر من 5000 امر القاء قبض"، وان هؤلاء المشمولين بألقاء القبض لا يمكن لهم او لعوائلهم العودة".

واضاف، ان "هناك احتمال في ان يتسلل ارهابيون ودواعش من أقرباء المشمولين باجراءات القاء القبض ما يتسبب في عودة الإرهاب، مرة أخرى".

وأشار الخفاجي الى ان "الاجهزة الامنية اتخاذ اجراءات مناسبة لمنع عودة داعش لجرف الصخر".

وتكتسب ناحية جرف الصخر شمال محافظة بابل العراقية أهمية استراتيجية بالغة، نظرا لطبيعتها الجغرافية الصعبة وموقعها المهم الذي يربط بين المحافظات الغربية والوسطى والجنوبية.

وكان المتحدث باسم شرطة محافظة بابل العقيد علاء الغانمي، قد نفي، الأنباء الواردة حول العثور على أحد السجون السرية في ناحية جرف الصخر.

المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •