عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   السبت, 22 نوفمبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل من مصلحة العراق تسليم المعتقلين السعوديين في العراق الى سلطات بلادهم



عرض التفاصيل
سياسة
حجم الخط :
عدد القراءات:
666
2013/09/01 21:47

زيباري يصل القاهرة للمشاركة في اجتماع الجامعة العربية لبحث تداعيات الازمة السورية


من المنتظر أن يتخذ الوزراء العرب موقفا واضحا تجاه الأزمة خلال الاجتماع الذى سيعقد مساء اليوم بعد ان شهد المندوبين الدائمين صباح اليوم اختلافا كبيرا في الرؤى


بغداد/ المسلة: وصل القاهرة اليوم، الاحد، وزير الخارجية هوشيار زيباري للمشاركة في فى اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي يعقد اليوم بمقر جامعة الدول العربية، لبحث الأزمة السورية في ضوء ما تردد عن توجيه ضربة عسكرية لها من قبل أمريكا وفرنسا.

ومن المنتظر أن يتخذ الوزراء العرب موقفا واضحا تجاه الأزمة خلال الاجتماع الذى سيعقد مساء اليوم، بمقر الجامعة بالقاهرة، بعد ان شهد اجتماع مجلس الجامعة العربية في دورته الـ140 على مستوى المندوبين الدائمين صباح اليوم، الاحد، اختلافا كبيرا في الرؤى العربية حول عزم الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية توجيه ضربة للنظام السوري، وتم إحالة الموضوع للوزراء لاتخاذ ما يرونه مناسبا، اذا ترفض بعض الدول التدخل العسكري مطلقا في سوريا محذرة من عواقب ذلك على المنطقة العربية، وعلى رأس تلك الدول مصر والسودان والجزائر ولبنان والعراق.

واشارت مصادر من داخل الاجتماع الى أن هناك وجهتي نظر، الأولى تصب في إطار إعطاء غطاء عربي للضربة العسكرية الموجهة، ولكن في إطار قانوني دولي وأن تكون بقرار من مجلس الأمن، وليس بخطوات منفردة من جانب أمريكا وبريطانيا، وفى الجانب الآخر ترفض بعض الدول التدخل العسكري مطلقا في سوريا محذرة من عواقب ذلك على المنطقة العربية، وعلى رأس تلك الدول مصر والسودان والجزائر ولبنان والعراق.

وتساند العراق وجهة النظر الرافضة لضرب سوريا عسكريا حيث أكد السفير قيس العزاوي مندوب العراق الدائم لدى جامعة الدول العربية، في تصريحات صحافية أن العراق ضد أي تدخل أجنبي في أي دولة عربية، خاصة أن هناك تجارب مريرة في هذا الشأن مرت بدول عربية على رأسها العراق وليبيا، مشددا على أنه من الخطأ الكبير أن يتبنى العرب هذه الفكرة أو إعطاء الضوء الأخضر لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا.

وشدد العزاوي أنه في حالة اقدام المجتمع الدولي على اتخاذ خطوة التحرك العسكري، فالعراق لن يسمح مطلقا باستخدام أراضيه لضرب بلد عربي، وحيا العزاوي موقف الحكومة المصرية التي أعلنت بوضوح أنها لن تشارك في ضربة عسكرية لسوريا ورفضها الواضح لأى تدخل عسكري لحل الأزمة.

وفى الوقت ذاته أكد العزاوي على إدانة العراق الشديدة لاستخدام السلاح الكيماوي في سوريا، لافتا إلى أن العراق مع حقوق الشعب السوري في المطالبة بالحرية، ولكننا ضد التدخل الأجنبي.

فيما طالب مندوب ليبيا الدائم بجامعة الدول العربية السفير عاشور حمد المجتمع الدولي باتخاذ تدابير عملية تردع النظام وتسهم في توفير الحماية للشعب، وإنهاء الصراع لمصلحة تطلعات الشعب السوري، مطالبا الاجتماع العربي باتخاذ موقف عربي يتجاوز المناشدة والادانة ويسهم فعليا في انقاذ الشعب السوري من آلة الدمار والقتل، والضغط من اجل الاسراع لعقد مؤتمر "جنيف 2" وإجبار النظام للجلوس على طاولة المفاوضات.

وسيقوم المندوبون بالتحضير للاجتماع الوزاري مساء اليوم، وقال مصدر دبلوماسي في تصريحات صحافية إن القرار الذب سيخرج بخصوص الأزمة السورية سيتم بحثه في اجتماع وزراء الخارجية العرب حتى يتخذوا قرار بشأنه، لافتا إلى أنه مطلوب من الوزراء أن يخرجوا برؤية عربية موحده حول التهديدات الغربية بضرب سوريا.

 

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: