2019/03/28 16:49
  • عدد القراءات 3963
  • القسم : العراق

مصادر تنفي حل الشيخ محمد اليعقوبي لحزب الفضيلة

بغداد/المسلة: تضاربت الانباء حول أمر رجل الدين الشيخ محمد اليعقوبي بغلق جميع مكاتب حزب الفضيلة في بغداد والمحافظات، بعد حله وفق فضائية العهد، ‏الخميس‏، 28‏ آذار‏، 2019 ، فيما نفت مصادر في الحزب ذلك بالقول: لا صحة للتصريح المنقول عن اليعقوبي، بحسب وسائل اعلام محلية.

وقال مدير إعلام الحزب، أحمد نعمة، (28 آذار 2019) أن جميع الأنباء التي تحدثت عن حل الحزب غير صحيحة.

 ووصفت المصادر حزب الفضيلة الاسلامي بانه الذراع السياسي لليعقوبي.

ولم ينشر الحزب في موقعه الرسمي، اية معلومة عن التطورات الجديدة بشأن حله، لحد لحظة كتابة التقرير.

ويعرّف الحزب نفسه في موقع الرسمي بانه "حزب سياسي إسلامي ذو شخصية اعتبارية وقانونية تبلورت أفكاره الأولى بين مجموعة من المجاهدين في مرحلة الدكتاتورية حاملاً تطلعات العراقيين و مستوعباً لهمومهم وآمالهم رغم قساوة الظروف آنذاك والتي استدعت تأجيل بناء الهيكل التنظيمي للحزب وإعلانه الى ما بعد سقوط الدكتاتورية في العراق"..

وتقول موسوعة ويكيبيديا ان حزب الفضيلة الإسلامي تشكل أثناء الانتفاضة الشعبانية العام 1991 كحزب يعارض حكومة الدكتاتور صدام حسين.

ونفى النائب جمال المحمداوي، الخميس 28 اذار 2019، حل حزب الفضيلة من قبل المرجع اليعقوبي، مبينا ان ما حدث هو هيكلة واعادة تنظيم للحزب.

وقال المحمداوي في بيان ورد لـ"المسلة"، إن "ما تم تداوله في بعض وسائل الاعلام هو غير دقيق"، مبينا ان "اصل الموضوع هو هيكلة وغلق المكاتب لأغراض تنظيمية".

واضاف المحمداوي، أن "حل المكتب السياسي يأتي بقرار من الامين العام"، لافتا الى ان "المواقف السياسية تضطلع بها كتلة النهج الوطني منذ وقت إعلانها قبل نصف عام".

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 6  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •