2019/04/04 17:35
  • عدد القراءات 101
  • القسم : العراق

مجلس مكافحة الفساد يدعو القوى السياسية لدعم إصلاح المنظومة الحكومية

بغداد/المسلة: ثمن المجلس الأعلى لمكافحة برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الخميس 4 نيسان 2019، مبادرة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بدعم جهود المجلس بدعوته اتباعه ممن تسنموا مناصب حكومية لتقديم أنفسهم لغرض التحقق، داعيا القوى لاتخاذ المواقف الداعمة والجادة لإصلاح المنظومة الحكومية.

ونقل بيان للمجلس ورد الى "المسلة"، "يثمن المجلس الأعلى لمكافحة الفساد مبادرة مقتدى الصدر الهادفة لدعم اجراءات مكافحة الفساد بدعوته وزراء كتلة الأحرار وكل أصحاب الدرجات الخاصة المنضوين تحت لواء الكتلة ممن تسنموا مناصب في الحكومات السابقة لتقديم أنفسهم أمام المجلس الأعلى لمكافحة الفساد لغرض التحقق من عدم وجود ملفات فساد متعلقة بهم، مع العرض ان هذا التحقق لايعني الادانة المسبقة وانما بيان النتائج الواضحة في هذا الملف".

وأضاف البيان، أن "مجلس مكافحة الفساد يهيب بكل القوى أن تتخذ المواقف الداعمة والجادة لمكافحة الفساد وإصلاح المنظومة الحكومية وحماية المال العام من أجل توفير بيئة عمل سليمة تضمن فتح ملفات الفساد الكبيرة والتي تسببت بهدر المال العام وتقديم المتورطين فيها إلى القضاء ورفع أيديها عن الفاسدين وعدم التغطية على كل من ساهم في إيقاف عملية النهوض بالبلد وبنائه والتسبب في تدهور الأحوال الإقتصادية والأمنية للمواطنين وذلك بمساعدة الحكومة والمؤسسات الرقابية في أن تأخذ دورها كاملاً في بناء عراق مزدهر آمن ينعم أهله بالخير والرفاه والاستقرار بعيداً عن الفساد والفاسدين".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وجه، الاربعاء، جميع الوزراء وأصحاب الدرجات الخاصة من كتلة الأحرار بعرض أنفسهم على المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، فيما دعا الكتل الاخرى لأن تحذو حذو ذلك.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •