2019/04/09 21:32
  • عدد القراءات 1595
  • القسم : العراق

عبد المهدي في رد فعل على اعتبار الحرس الثوري "إرهابيا" من قبل واشنطن: حاولنا منع القرار

بغداد/المسلة: يعتزم رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء 9 نيسان 2019، الذهاب الى المملكة العربية السعودية "قريبا"، مؤكدا ان الزيارة تهدف الى ابرام اتفاقيات تعاون على غرار ايران والاردن.

وقال عبد المهدي في كلمة خلال المؤتمر الاسبوعي وتابعته "المسلة"، "ساذهب الى رياض قريبا لأبرام اتفاقيات تعاون على غرار ايران والاردن".

واضاف عبد المهدي، أن "العراق عاكف على تفعيل المصالح المشتركة مع دول الجوار والدول الاقليمية"، لافتا الى ان "حل الخلافات هو منطقنا وبوصلتنا في التعاطي مع محيطنا الاقليمي".

وبين، عبد المهدي، أن "العراق يريد ان يكون مركز ثقل اقليمي ولن ينضوي في اي محور"، مشددا "اكدنا للجميع ان العراق لن يكون طرفا في نزاع اقليمي".

واوضح عبدالمهدي، إن "الجهد مستمر لاحتواء مياه السيول والفيضانات وتحقيق اكبر فائدة منها".

وحذر عبد المهدي، من أن "قرار الولايات المتحدة تصنيف الحرس الثوري الإيراني تنظيما إرهابيا قد تكون له عواقب سلبية على العراق والمنطقة".

ونوه الى إننا "حاولنا منع هذا القرار"، مضيفا أن "بلده  سيبذل قصارى جهده لتحقيق الهدوء في المنطقة نظرا لاحتفاظه بعلاقات طيبة مع كل من طهران وواشنطن".

وتابع، عبد المهدي، أن "المجلس الاعلى لمكافحة الفساد يعكف على توطين الرواتب لضمان ذهاب الاجور الى مستحقيها".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •