2019/04/15 17:38
  • عدد القراءات 113
  • القسم : العراق

الامانة العامة لمجلس الوزراء تضع ستراتيجية لمكافحة الإرهاب

بغداد/المسلة: اعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء، الاثنين 15 نيسان 2019، عن اعدادها "ستراتيجية لمكافحة التطرف العنيف المؤدي الى الإرهاب لتحقيق مجتمع عراقي امن ينبذ الطائفية والتطرف ويؤمن بالسلم والتعايش.

وذكرت الامانة في بيان ورد الى "المسلة"، انها "أعـدت ستراتيجية عن مكافحة التطرف العنيف المؤدي الى الارهاب لادخالها في خطة الوزارات السنوية بمشاركة 24 خبيرا ومختصا من مختلف المؤسسات وجاءت حصيلة للندوات والورش التي اقامتها المؤسسات العراقية فيما يخص التطرف العنيف والارهاب".

واضاف، انه "تم وضع هذه الستراتيجية بناء على الفهم الاجرائي لهذه المسميات لوضع الخطط التنفيذية التي تقوم الوزارات بتنفيذها لتحقيق مجتمع عراقي امن ينبذ الطائفية والتطرف ويؤمن بالسلم والتعايش".

واوضح البيان، ان "التنوع الديني والعرقي والثقافي المبني على ثقافة التسامح والتعايش السلمي اتسمت به مكونات المجتمع العراقي المتعايشة بسلام على مدى التاريخ الطويل للعراق الا انه ومنذ عقود اسهمت عوامل عديدة منها سياسية واقتصادية واجتماعية في تكوين بيئة مشجعة ودافعة للتطرف في التفكير والسلوك وكراهية الاخر والنزوع للعنف.. جميعها ادت الى تحول اجتماعي خطير وعلى المؤسسات المعنية اخذ التدابير اللازمة للحد منها".

وتابع، انه "يقع على وزارة العمل ضمن هذه الستراتيجية عدة تدابير للحد من هذه الظاهرة منها وضع برامج اصلاح وتأهيل ورعاية لاحقة للمدانين بجرائم عنف وفق برامج علمية وتربوية متطورة تمهيدا لاعادة دمجهم في المجتمع وتبني برنامج حماية اجتماعية استثنائي للمعرضين لمخاطر العنف والفقر لاسيما في المناطق التي شهدت عمليات ارهابية، واستحداث مراكز صحة نفسية متنقلة لتشخيص الاطفال المعرضين للعنف والقيام بتدابير علاجية مناسبة فضلا عن توفير فرص عمل للعاطلين واتباع برامج تنموية خاصة لرعاية الاشخاص ذوي الاعاقة تضمن لهم تحقيق العيش الكريم".

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •