عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   الاحد, 21 ديسمبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل سيشهد 2015 طرد تنظيم داعش الارهابي من جميع الأراضي العراقية؟



عرض التفاصيل
محطات
حجم الخط :
عدد القراءات:
1661
2013/10/01 19:26

وزارة الكهرباء : ساعات التجهيز في بغداد والمحافظات بلغت "24" ساعة


الوزارة بينت ان وحدات التوليد الجديدة الداخلة للخدمة أثرت بشكل إيجابي في زيادة ساعات التجهيز ماينبئ بنهاية حقيقية لازمة الطاقة الكهربائية في العراق


بغداد/ المسلة: أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، الثلاثاء، ان ساعات تجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي في العاصمة بغداد وجميع المحافظات العراقية الأخرى بلغت "24" ساعة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس في بيان صحفي حصلت "المسلة" على نسخة منه" ان ساعات تجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي تراوحت خلال الآونة الاخيرة بين (22 - 24 ساعة)".

واضاف المدرس أن " وزارة الكهرباء تجهز حاليا ثماني محافظات بـ(24) ساعة كهرباء، فيما تحصل المحافظات الأخرى على (22 الى 23 ساعة) يوميا"، مشيراً الى أن "المنظومة الكهربائية ستشهد خلال الايام المقبلة تصاعدا في انتاجيتها ما ينبئ بانهاء ازمة الطاقة قبل نهاية هذا العام".

وأضاف المدرس أنه "تم استثناء مدينتي الكاظمية والاعظمية في العاصمة بغداد من القطع المبرمج لاحتوائها على المراقد المقدسة"، موضحا بأن "وحدات التوليد الجديدة التي دخلت الخدمة حديثا لها إثر إيجابي في زيادة ساعات التجهيز ".

 

اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 2
(1) الاسم: د.مريم ألشمري - تاريخ الارسال: 02/10/2013 00:59:54
تحياتي لاأعرف لماذا ألكذب على المواطنين فالكهرباء في احياء شارع فلسطين لاتزال ساعتان تجهيز وساعتان قطع فلماذا تدعي وزارة الكهرباء وبدون خجل سواء بتصريحاتهم أو بالنقل ألمباشر معهم على قناة الحرة مساء هذا اليوم بأن ألتجهيز وصل إلى 24 ساعة.ألتفاخر بما يتحقق فعلا وليس بالأوهام لمغالطة الشارع عيب والله عيب
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   0
(2) الاسم: العكيلي - تاريخ الارسال: 02/10/2013 02:54:42
والله كلش ماشايفين من الكهرباه بس بشته موجوده وبالصيص ميتههههههه حكومه فاشلهههههههه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   0
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: