عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   السبت, 23 نوفمبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل من مصلحة العراق تسليم المعتقلين السعوديين في العراق الى سلطات بلادهم



عرض التفاصيل
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
23035
2013/10/26 18:51

مصادر تؤكد لـ"المسلة" مقتل الارهابي شاكر وهيب في الانبار




بغداد/المسلة: اكدت مصادر خاصة بـ"المسلة" مقتل الارهابي شاكر وهيب المسؤول عن قتل العديد من المواطنين المدنيين العراقيين والاجانب المارين على الخط الدولي السريع في الانبار، والمسؤول عن العديد من الاعتداءات المسلحة التي استهدفت المقرات العسكرية في محافظة الانبار والتي اعلن تنظيم القاعدة، الذي يعد وهيب احد قياداته، مسؤوليته عنها.

واضاف المصدر انه ومن خلال عملية نوعية قامت قوات الاستخبارات المركزية بقتل قائد المجموعات الارهابية شاكر وهيب والمتهم بالقتل على الهوية على الخط السريع لمحافظة الانبار.

ونشر شريط فيديو على موقع "يوتيوب" بتاريخ (25 آب 2013)، يتضمن مشاهد إعدام ثلاثة من سائقي الشاحنات السوريين في العراق، يقوم بتنفيذها مجموعة من المسلحين، حيث وضع أفرادها اللثام على وجوههم، باستثناء قائدهم شاكر وهيب الفهداوي، عملية إعدام جماعي للسائقين الثلاثة رغم توسلات الضحايا لإقناعهم أن مبتغاهم هو لقمة العيش ليس أكثر.

وركز الفهداوي، الذي قاد التحقيق مع السائقين الثلاثة، على "السؤال عن مذهبهم وعدد ركعات صلاة الفجر، وإذا كان بإمكانهم أداء الأذان".

وقُتل السوريون الثلاثة في (الثاني من حزيران/ يونيو الماضي)، وأحرقت شاحناتهم، بحسب ما أكدت مصادر أمنية حينها .

والارهابي شاكر وهيب الفهداوي (27عام) درس الكمبيوتر في جامعة الأنبار العراقية، لكنه لم يكمل دراسته، اعتقلته القوات الأميركية في العراق العام 2006، وأودعته معتقل بوكا في البصرة، الذي يعتبره مسئولون عراقيون أنه المكان الأفضل لتخريج المتشددين دينياً، و نقل في العام 2009 إلى سجن تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين، لكنه تمكّن من الفرار بمساعدة عناصر من "القاعدة" العام الماضي.

- تولى بعدها إدارة عمليات ضد قوات الأمن والجيش العراقي كان أبرزها خطف وقتل 16 جندياً غرب الرمادي، وحُكم عليه بالإعدام غيابياً . رصدت الحكومة العراقية حينها مبلغ 50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله.

اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 11
(1) الاسم: ابن الانبار - تاريخ الارسال: 27/10/2013 09:28:40
الى جهنم وباس المصير , اللهم العنه لعنن وبيلا , هذا مصير كل قاتل مجرم سفاح ولو ترى اذ الظالمون موقوفون عند ربهم يرجع بعضهم الى بعضن القول
ارسال رد أبلغ عن اساءة 3   قيّم التعليق   8
(2) الاسم: ابو محمود - تاريخ الارسال: 27/10/2013 10:46:18
هذا مصير من يقتل الابريا وبشر القاتل بالقتل وعلية العنه الدائمة الى ابد الابدين ان قتل الابرياء يغضب الرحمن ..... اللهم انتقم ممن يقتلون العارقين الابرياء ...
ارسال رد أبلغ عن اساءة 4   قيّم التعليق   6
(3) الاسم: سناء عبد علي - تاريخ الارسال: 27/10/2013 13:23:39
هذا من اخلاقك
ارسال رد أبلغ عن اساءة 2   قيّم التعليق   2
(4) الاسم: ابوعلي - تاريخ الارسال: 27/10/2013 21:34:42
الهم العنه ولاترحمه
ارسال رد أبلغ عن اساءة 5   قيّم التعليق   6
(5) الاسم: علي الجيزاني - تاريخ الارسال: 28/10/2013 10:49:43
الشكر لله على قتل هذا المتوحش القذر الى جهنم وبئس المصير الله ينتقم من أعوانه الباقين ومن آهلة المؤيدين لهذه الأعمال البربرية الدنيئة وعلى العقلاء في محافظة الأنبار نظفوا المحافظة من هؤلاء الرعاع والدين منهم براء
ارسال رد أبلغ عن اساءة 4   قيّم التعليق   4
(6) الاسم: مهندس احمد - تاريخ الارسال: 29/10/2013 01:42:25
الى جهنم وخزيادنيا والاخرة والله لا يملكون ذرة رجولة وهم جبناءيضهرون قدرتهم على الابرياءوحتى لو كان حيا(شكر وهيب )فهو سيلقى مصيره واقول له ياجبان ام هزك ضميرك بقتل انسان بريء
ارسال رد أبلغ عن اساءة 4   قيّم التعليق   3
(7) الاسم: عمر الانباري - تاريخ الارسال: 22/11/2013 08:12:36
والله جذب لاميت ولا شي موجود بصحراء الانبار يقتل اي شيعي يشوفه
ارسال رد أبلغ عن اساءة 3   قيّم التعليق   4
(8) الاسم: الانباري - تاريخ الارسال: 25/12/2013 17:09:47
الى كل انسان ان المجاهد البطل لم يمت وهو حي وان لشيعة الروافض الخنازير الذين يخافون من المجاهدين في سبيل ربي البرايا ونهو سار على نهج ابو مصعب الزرقاوي وانا السنه الايخافون من لشيعة الروافض الخنازير وانا نفتخر بشاكر وهيب الذي اهان الشيعة الروافض الخنازير وقادمون يا بغداد
ارسال رد أبلغ عن اساءة 4   قيّم التعليق   3
(9) الاسم: سجاد الربيعي - تاريخ الارسال: 01/01/2014 17:07:56
انتم بغيا واولاد زنا والا جهنم وباس المصير
ارسال رد أبلغ عن اساءة 1   قيّم التعليق   1
(10) الاسم: علي الحسن - تاريخ الارسال: 15/01/2014 09:53:03
مقتل ابو وهيب كذبه كبيره .. المهم احفظوا عدد الركعات لإنه اذا قبض عليكم ابو وهيب سيسئلكم واللي يجاوب خطأ يعرف مصيره .. خوفاً عليكم فقط احفظوا عدد الركعات
ارسال رد أبلغ عن اساءة 1   قيّم التعليق   2
(11) الاسم: علی - تاريخ الارسال: 05/03/2014 01:52:56
سبحان الله . تفتخر بالقاتل المجرم الذی وجه ک وجه الخنزیر .
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   1
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: