عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   الخميس, 2 اكتوبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
من يقف برأيك وراء قصف الجنود والحشد الشعبي في العراق ؟



عرض التفاصيل
سياسة
حجم الخط :
عدد القراءات:
2918
2013/12/04 14:49

الكشف عن "سمسرة" كيطان و "فساد" السليطي


نائبا رئيس مجلس محافظة البصرة الحالي والسابق يتبادلان التهم عبر وسيلة اعلامية


البصرة/ المسلة: أمام حقيقة وجوهر ما يجري في العراق يتساءل المواطن بقوله: إذا كانت تواريخ بعض السياسيين العراقيين غير مشرفة فسيكون من الطبيعي اتهامها من قبل مناوئيهم، اما الذين دخلوا المُولد حديثا وخرجوا منه بالكثير من الرصيد الشخصي فسيكون اتهامهم متاحاً ومتأخرا.

يتبادل نائبا رئيس مجلس محافظة البصرة الحالي وليد كيطان، رجل الأعمال المعروف والمقيم طويلا في دبي، والسابق رجل الدين الموصوف بالتشدد، الشيخ أحمد السليطي- التهم على احدى مواقع وسائل الاعلام المحلية في البصرة.

يتهم كيطان سلفه السليطي بـ"السعي من خلال مشروع مقترح قدّمه إلى المجلس يقضي بتخصيص مبالغ من حساب التنمية الاقتصادية إلى تبويب الميزانية التشغيلية التي تغطي نفقات وصرفيات المجلس الى استثمار ذلك القرار لصالحه ومنافعه الشخصية، وهو أمر لا يتعلق بالمصلحة العامة".

فيما يكشف السليطي عن عزمه "تقديم طلب باستجواب نائب رئيس المجلس وليد كيطان لاستغلاله منصبه الوظيفي والعمل لصالح احد المستثمرين، ويطالب بتحويل 160 مليار دينار من أموال المحافظة لصالح المستثمر".

نائب رئيس المجلس في البصرة يتهم سابقه بالقول "رئيس لجنة الرقابة المالية حصل على ثمان سيارات في موكبه، والتاسعة سيارة عسكرية (سلفادور)، فيما يمنع الأعضاء الآخرين من الحصول على أي مبلغ يخصص لترميم مكاتبهم في المجلس، في حين أثث مكتبه بتجهيزات قيمتها 25 مليون دينار، وهو مبلغ يتمناه المواطن الفقير لبناء سكنه له".

يرد السليطي "التحية" بمثلها، والحديث مفتوح بينهما عبر موقع الوسيلة الإعلامية، فيقول له "تلك التهم محض افتراء، لان وظيفتي هي البحث عن سرّاق المال العام، ومن يبتز المقاولين، ومن فتح له مكاتب سمسرة في الشيراتون".

ويعلن الشيخ السليطي عن عزمه في تقديم طلب "باستجواب نائب رئيس المجلس لاستغلاله منصبه الوظيفي وعمل لصالح احد المستثمرين وطالب بتحويل 160 مليار دينار من أموال المحافظة لصالح المستثمر". ثم يختتم بالقول: إنه "يفتخر ان يكون خصمه شخص مثل نائب رئيس المجلس وليد كيطان، الذي يلقي التهم تجاهه وهو ليس بإدراكه التام".

اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: جفري هيل - تاريخ الارسال: 04/12/2013 16:35:01
اليس معيبا ان يكشف المتصدون عوراتهم وينشغلون بفضايح انفسهم واخوانهم بدلا من الانصراف لبناء وطنهم وخدمة شعبهم ! اهكذا يوصينا الاسلام ! اهكذا ننسى ايماننا والهدف من تصدينا لبناء الوطن حتى اذا ما ابتلانا ربنا بالسلطة لهونا بدنيا دنية ونسينا واجبنا الاساس في اعمار وطننا وخدمة شعبنا ؟ عيب علينا نقل خلافاتنا الى وسايل الاعلام وتضخيمها والسماح للاخرين بالفرجة على عوراتنا ونحن في قارب واحد
ارسال رد أبلغ عن اساءة 1   قيّم التعليق   2
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: