عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   الخميس, 18 ديسمبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل سيشهد 2015 طرد تنظيم داعش الارهابي من جميع الأراضي العراقية؟



عرض التفاصيل
أمن
حجم الخط :
عدد القراءات:
13897
2014/01/05 14:03

"داعش": وضع المجاهدين مآساوي بمقتل انغماسي في الانبار


"المجاهدين في حالة ماسة للدعاء بعد اشتداد حدة المعارك بعد سقوط قائد ميداني والعديد من الشهداء من الجنود والقادة".


بغداد/ المسلة: اعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، اليوم الاحد، ان وضع "المجاهدين" مآساوي بعد اشتداد المعارك وسقوط قائد ميداني وعدد من القتلى بين صفوف التنظيم في الانبار.

وقال بيان صدر عن التنظيم نشر على موقع التنظيم في صفحة التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "المجاهدين في حالة ماسة للدعاء بعد اشتداد حدة المعارك بعد سقوط العديد من الشهداء من الجنود والقادة".

وأضاف البيان ان "اوضاع المجاهدين جدا صعبة ومأساوية بعد اشتداد المعارك وفي امس الحاجة للمساعدة، لاسيما ونحن نزف الشهيد تلو الشهيد، واخرها القائد الميداني لدولة العراق الاسلامية في العراق والشام الشهيد انغماسي".

وافاد مصدر امني يوم، امس السبت، بان 25 عنصرا من تنظيم داعش قتل من بينهم الارهابي ابو دجانه على يد القوات الامنية وقوى العشائر في منطقة البو فراج وسط الرمادي، فيما قتل 30 عنصرا من نفس التنظيم بضربة شنتها القوة الجوة في الفلوجة.

وقال المصدر لـ"المسلة" إن "25 عنصرا من تنظيم داعش الارهابي قتل على يد القوات الامنية وقوى العشائر بالانبار"، مبينا ان "من بين القتلى الارهابي ابو دجانة".

واضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، ان "30 عنصرا من تنظيم داعش الارهابي قتلوا اثر ضربة شنتها القوة الجوية في ضواحي مدينة الفلوجة".

اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: صالح - تاريخ الارسال: 05/01/2014 17:29:08
مو بس داعش تقاتل في الفلوجة ,عبدالله الجنابي من مجلس شورى المجاهدين والجيش الاسلامي وكتائب ثورة العشرين والبعثيين وضباط الامن والمخابرات السابقين وضباط الجيش السابق كل هؤلاء تقاتل ضد الجيش العراقي في الفلوجة والرمادي .
ارسال رد أبلغ عن اساءة 3   قيّم التعليق   17
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: