عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   السبت, 1 نوفمبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
كيف تقيم اداء شبكة الاعلام العراقية في تغطية معركة جرف الصخر ؟




عرض التفاصيل
بروجكتر
حجم الخط :
عدد القراءات:
7477
2014/01/06 21:45

(فيديو ) حملات إعلامية منسقة وندوات عمل هدفها بث الاخبار الكاذبة والتشويش على الجيش العراقي




بغداد/ المسلة: مع انطلاقة الجيش العراقي لمطاردة الإرهابيين في صحراء الانبار بدأت حملة إعلامية شرسة ضد الجيش والحكومة العراقية تشارك فيها العديد من الفضائيات العربية ومواقع الانترنيت والمنتديات وصفحات التواصل الاجتماعي ملخصها بث اكبر قدر ممكن من التشويش وخلق الادعاءات والاخبار الكاذبة ونشر الصور المزيفة والمفبركة .
ومتابعة بسيطة لهذه الحملة الإعلامية يمكن اكتشاف ان الممول والقائم على تنظيمها هي جهة واحدة برغم الوجوه المتعددة والاذرع المختلفة لهذه الحملة التي جعلت من الجيش العراقي هدفا لها في محاولة لتثبيط عزم افراد الجيش من جهة والتاثير على معنويات الناس وخلق فجوة بين المواطنين والجيش.
وجندت هذه الجهات من اجل تحقيق هذه الاهداق "كوادر " تقول مصادر انها تحت رعاية مؤسسات حكومية واهلية في دول اقليمية  تلفق الاخبار وتنشر اكاذيب مستهدفة امن وسلامة الشعب العراقي وقواته المسلحة .
ونشر مقطع فيديو لاحدى "جلسات العمل والتنسيق " عقدت في تركيا ويظهر فيها المدعو عبد الرحمن الجنابي مايسمى الناطق الرسمي باسم المجلس السياسي للمقاومة العراقية ينظم مجموعة من العاملين في هذه الحملات الإعلامية.
وعلى صفحته في الفيسبوك يقول الجنابي انه في هذا المقطع يلقي "كلمة منسق الحراك العراقي في الخارج الاستاذ عبدالرحمن الجنابي من غرفة عمليات تنسيقية شباب الثورة العراقية في تركيا".
ويدعو في منشور من يسميهم "شباب العراق" الذين يعرفون اللغة اﻹنكليزية "لنبدأ سويا بحملة رأي عام نوصل فيها رسالة الداخل الى قيادات في الرأي العام في مختلف اﻷقطار".
فيما يقترح عليه احد المشاركين " انشاء صفحات على الفيسبوك وتويتر باللغة الانكليزية لنقل اخبار اهل السنة للعالم ، كما اتمنى على من لهم علاقات دولية الاتصال الفوري بالسفارات الدولية لبيان موقف ثورة الانبار لهم".
كما يدعو الجنابي " الشباب العراقي وخصوصا من في الخارج من عجز عن المشاركة في الميدان لا يعجز عن المشاركة في الميادين اﻷخرى لنصرة الثورة.. وعلى رأسها مساندة وسائل إعلام الثورة وعلى رأسها الصفحات، لما تتعرض له من هجمات مستمرة".

 

 

اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 3
(1) الاسم: ابو سلمان - تاريخ الارسال: 07/01/2014 01:30:46
الله يطيح حظكم اكثر من هذي طيحت الحظ ماقصده رئيس الوزراء عن اصحاب الحسين هم الشيعه واصحاب يزيد هم القاعده وداعش فهل انتم القاعده تعسعا لكم اهلنا وعشائر العراق من الشمال الى الجنوب هم اهل لهذا العراق وانتم يا اعوان آل سعود واليهود واصحاب الفتنه لن ولم تنالو الا التراب في افواهكم لعنه الله عليكم وعلى اعوان يزيد النصر للعراق والى اهل العراق وعشائر العراق الشرفاء
ارسال رد أبلغ عن اساءة 5   قيّم التعليق   20
(2) الاسم: مهدي الفراتي - تاريخ الارسال: 07/01/2014 03:11:02
محاضرة طويلة عريضة لم يأت هذا الخائن على سيرة وطنه العراق فقط السنة والقضية السنية !! اسمع حبيبي بالنسبة لأهل السنة فها هي عشائرهم الغيورة تدافع عن نفسها وممتلكاتها بوجه وحوش داعش وغيرها أما المجتمع الدولي فاليوم أمريكا وروسيا أصدرا بيانا يساندان الجيش والشعب في الأنبار لغرض استعادة الأمن والأمان ودحر المجرمين الى كهوفهم. أما أنت يا زعطوط فاملأ جيبك من المال القطري والسعودي وانتقل من فندق الى فندق لأن أهل الرمادي والفلوجة الذين يعانون الأمرين من مؤامرتكم سيذكرون كل من أشعل هذه الفتنة ويبصقون في وجوههم العفنة.
ارسال رد أبلغ عن اساءة 5   قيّم التعليق   15
(3) الاسم: ابو همام - تاريخ الارسال: 07/01/2014 13:33:59
الفكرة اساسها انهم لن يرتضوا بحكم اناس من غير انتماء ، هذا ما قالوه علنا وسرا ، وكل ما سواه انما هو كذب و تدليس ، والتاريخ القريب يؤيد ذلك ، فعندما افنروا كذبا على ان عبد الكريم قاسم من غير طائفة قامت الدنيا ولم تقعد واخذوا يحقروه ويطلبون مسعدة الدول العربية ليخلصوهم منه على اساس هذا الاعتبار وفعلوها وسيفعلوها ، يتحدثون عن الطائفية وليس سواهم من هاجسه الطائفية فكل تصرف للحكومة يقولون طائفي .
ارسال رد أبلغ عن اساءة 4   قيّم التعليق   6
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: