عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   الخميس, 24 يوليــو 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل انت مع قطع النفط العراقي عن الاردن ؟



عرض التفاصيل
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
عدد القراءات:
1755
2014/03/14 18:47

تركيا تهدد بالرد في حال تعرض "داعش" لقبر سليمان شاه في حلب




بغداد/ متابعة المسلة:هدد وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الجمعة بالرد في حال ان تعرض تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) لضريح عثماني تاريخي خاضع لسيادة تركيا لكنه يقع في الاراضي السورية في محافظة حلب.

وصرح داود اوغلو امام الصحافة "اي هجوم من أي نوع، سواء كان من طرف النظام السوري او جماعات متشددة سيستتبعه رد، وستتخذ تركيا بلا اي تردد جميع الاجراءات اللازمة للدفاع عن اراضيها".

وسبق ان اعلنت تركيا عن وضع جنودها المنتشرين حول ضريح سليمان شاه في حال استنفار شديد بعد تهديد الجماعة الجهادية المتشددة بمهاجمته.

ويقع ضريح سليمان شاه، جد عثمان الاول مؤسس السلطنة العثمانية، في محافظة حلب.

ووضع حوالى 25 جنديا تركيا في حال تاهب حول الضريح، وامروا بالرد في حال تعرضه لاي هجوم، بحسب صحيفة حرييت.

وهذه المنطقة التي تبعد 25 كلم من الحدود التركية، تعتبر ارضا تركية بموجب اتفاق ابرم عام 1921 بين تركيا وفرنسا في اثناء فترة انتدابها لهذه المنطقة.

وصرح مسؤول تركي لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه ان "الخطر كان قائما منذ بدايات الازمة السورية". وتابع "نحن مستعدون لاي سيناريو كالمعتاد"، من دون تقديم تفاصيل.

وصرح مسؤول اخر "اننا نتابع القضية بمجملها وننسق مع المؤسسات المعنية".

واعربت تركيا عن دعمها الكامل للمعارضة السورية في مواجهة نظام الرئيس السوري بشار الاسد وهي تستقبل على اراضيها اكثر من 700 الف لاجئ سوري فروا من المعارك في بلادهم.

ولطالما اتهمت الحكومة التركية الاسلامية المحافظة من طرف شركائها الغربيين بتوفير الاسلحة للمعارضين السوريين ولا سيما مجموعاتها الاكثر تشددا، الامر الذي تنفيه انقرة على الدوام.

سليمان شاه هو ابن قتلمش ووالد أرطغل الذي هو والد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية سنة 1299.

يحكى أن المغول غزو امبراطورية سليمان شاه بغتة، فلقي حتفه غرقا في نهر الفرات في محاولة فراره، توفي سنة 1227 ودفن بالقرب من المكان المسمى حاليا ترك مزاري في قلعة جعبر بسوريا.

وفي رواية أخرى يُقال إن سليمان شاه غرق في نهر الفرات في القرن الثالث عشر، وأن اتباعه توجهوا شمالاً إلى ما أصبح تركيا حيث اقاموا الامبراطورية العثمانية. ويشك بعض المؤرخين في الروايات الرسمية عن ضريح شاه قائلين إنها ربما لُفقت لاحقًا لإثراء هوية تركية امبراطورية ثم هوية وطنية.

وحسب المادة التاسعة من معاهدة أنقرة الموقعة بين تركيا وفرنسا (في عهد الانتداب الفرنسي على سوريا) سنة 1921، تم الاتفاق على أن ضريح سليمان شاه هو تحت السيادة التركية، وحاليا يعتبر هذا المزار، الأرض الوحيدة ذات السيادة التركية خارج حدود الدولة. يسهر على حماية المزار جنود أتراك.

في سنة 1973، كان ستغمر الضريح مياه سد الفرات ضريح سليمان شاه، بعد مفاوضات تركية سورية تقرر نقل الضريح إلى منطقة أخرى مسيجةعلى شريط من الأرض ناتئ في ماء نهر الفرات قرب قرية قره كوزاك أو (قره قوزاك) على بعد 25 كم من تركيا مساحتها 8,797 متر² داخل محافظة حلب. الأرض المحيطة بالضريح أرض قاحلة ليست فيها بلدات بل قرى مبعثرة هنا وهناك ,وتتولى كتيبة تركية تتمركز قرب الحدود السورية تدوير الوحدات التي تحرس الضريح.

اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: