2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 14537
  • القسم : أمن

داعش يسيطر على مدينة الموصل بالكامل وانباء عن هروب النجيفي

نينوى/ المسلة: افاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، اليوم الثلاثاء، ان مسلحي داعش تمكنوا من السيطرة على الجانب الايمن والايسر للمدينة بالكامل.

وقال المصدر لـ"المسلة" ان "مجاميع مسلحة من عناصر داعش تمكنوا منذ فجر اليوم وخلال اشتباكات ومعارك عنيفة مع القوات الامنية، من السيطرة على الجانب الايمن من المحافظة واسقاط مبنى المحافظة والمباني الحكومية المجاورة، اضافة الى اقتحامها قناتي سما الموصل نينوى الغد واسقاطهما".

واضاف المصدر ان "مسلحي داعش سيطروا على مطار الموصل بالكامل، بعد اسقاطه عمليات نينوى في حي الطيران جنوبي الموصل كما أسقط مبنى مديرية الشرطة في الدواسة وسط الموصل والانتقال الى الجانب الايسر والسيطرة عليه بالكامل".

وتابع المصدر ان المحافظ اثيل النجيفي حوصر داخل المبنى من قبل المجاميع المسلحة لكنه تمكن من الهرب بمساعدة الشرطة، اضافة الى هروب عدد من المسؤولين الحكوميين الذين كانوا يقطنون الجانب الأيمن من الموصل حيث بدأوا بالفرار برفقة عوائلهم رغم حظر التجوال".

وشهدت مدينة الموصل سيطرة مسلحي داعش على مبنى محافظة نينوى وعدد من مراكز الشرطة.

 كما شهدت سيطرة عناصر تنظيم داعش على مقر الفوج الثالث التابع للواء صولة الفرسان في الشرطة الاتحادية بمنطقة الثورة غربي المدينة.

كما اقتحم عناصر داعش سجن بادوش والتسفيرات ومكافحة الارهاب وفرضوا سيطرتهم عليها بالكامل وعملوا على تهريب جميع السجناء.


شارك الخبر

  • 4  
  • 8  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - ابومزن
    6/10/2014 3:13:33 AM

    اين القائد العام للقوات المسلحة ثاني اكبر محافظة يسقط ويتسلمه عصابات داعش هل يعقل داعش اقوى من الجيش العراقي اوربما جيش كارتوني من الورق ويهرب ويسلم المحافظة الى الارهابيين ام هناك تآمر واضح وتعاون بين داعش والقائد العام للقوات المسلحة اية جيش يهرب ولا يقاوم اهذه هي الجيشس العراقي الباسل ام الجبان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (2) - زامل اللامي
    6/10/2014 4:20:42 AM

    اين هم مسؤوينا وقادتنا الكذابين وعلى راسهم القائد العام للقوات المسحللة واين هو عباس البياتي الذي صرح بالامس وقال نصاان المجاميع الارهابية تتجه للانتحار في الموصل وسيتم القضاء عليهم خلال ساعات وهذا التريح منشور على موقع المسلة الموقر (http://www.almasalah.com/ar/NewsDetails.aspx?NewsID=31631) الم يكفي كذبا وخداعا ايها الكذابين والى متى تستهينون بعقول الشعب العراقي وكل هذه الهزائم وتريدون وتطلبون ولاية ثالثة لرجل لم يستطيع التقدم بالعراق ولو لخطوة بل على العكس فقد جعل العراق يتاخر لخطوات واصبح الارهاب يصول ويجول في محافظات العراق بهمة حامي حمى العراق وبخطط القائد العام للقوات المسحللة وكيف تكون القوات العراقية اذا كان القائد العام لايبالي بمايجري وغير ملم بالامور العسكرية كما هوحال وزير الدفاع ووزير الداخلية بالوكالة والاثنان ليس لديهم اية المام بالامور العسكرية وكما هو الحال في لجنة الامن النيابية المتمثلة بالشعر حسن السنيدي وكريندايزر دولةالقانون عباس البياتي اضافة الى وجود قادة امنيين نصفهم من البعثيين القدامى لايمهم سوى ارضاء القائد العام لكي لايجتثوا والبعض الاخر من القادة هم ضباط الدمج والذين لم يكملوا حتى المتوسطة ولماذا لايطبقوا المثل العراقي ( انطي الخبز للخباز) فياناس ارحموا العراقيين فالعراق ةالعراق اصبحوا ضحية الشنيد والشلاة والبياتي الكريندايزر وادعوا جميعا بالرحمة لشهداء العراق ضحايا الارهاب والحكومة والمسؤولين الفاشلين والله ان القلب يدمى ويحزن لسماع مثل هذه الانباءوالاخبار وكذلك على تصريحات المسؤولين الغبية اللهم احمي العراق واحفظ اهله وارفع هذه الغمة علينا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - متابع
    6/10/2014 5:16:58 AM

    الموصل صارت مثل حلب . لطالما كانت المدينتين متشابهتين في كل شئ ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - عراقي
    6/10/2014 5:47:22 AM

    هاي وين الصورة باسطنبول ؟ يا اخي هو يقود داعش والقاعدة بالموصل والناس تشهد عليه ومن اهالي الموصل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - الياسمين
    6/10/2014 9:30:58 AM

    للأسف العراق كله بما في ذالك شماله الحبيب قد ابتلى بجحوش خونة يتأمرون مع الأجنبي ضد الوطن الذي يحتضنهم ويطعمهم، كما هي في حالة القوقاز الشياشان زمن أتوا من خلف جبال قوقازيا. وكما ابتلى العراق بأسامة النجيفي، ومدينة الموصل ابتليت بشرذمة من اللصوص وعلى راسهم اثيل النجيفي، الذي حاول أن يستعجل اهداء الموصل الى تركيا، عن طريق السمسرة للخائن مسعود برزاني امام تركيا. هذا المشروع قد فشل الآن، وكان ضمن الخطة التي راهنوا عليها الخونة ................. ومعهم قزم كردستان إخافة أهالي الموصل بداعش بعد أن تمكنوا من إخلائها من القوات المسلحة التي طالما نبحوا أسامة وأثيل على إخلاء مدينة الموصل من الجيش. حيث كانا يرددان دائما "نريد رحيل الجيش والشرطة الاتحادية عن المحافظة وسنقوم بحمايتها بانفسنا"، وهذا ما حدث. الان سمعنا انه أثيل ........ قد استدعى ضباط صدام القدماء الذين قادوا الانفال وحروب صدام مع ايران والكويت..ومعهم المراتب لمحاربة داعش.. على من يضحك هذا ........... وأخيه ........ منه؟؟ على أهل الموصل الشرفاء أن يحملوا السلاح، كما فعلوا أهل سامراء، وطرد الإرهابيين وأثيل معهم، والدفاع سوية مع القوات المسلحة عن مدينتهم، وطرد أثيل ............ إلى أحضان القزم الكردي برزان،، إلى غير رجعة...



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •