2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1141
  • القسم : سياسة

دولة القانون: اتحاد القوى ما زال يماطل ولم يقدم مرشح لمنصب رئيس البرلمان

بغداد/ المسلة: أكد عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، اليوم الأحد، أن الكتلة السنية لم تقدم مرشحها لرئاسة مجلس النواب إلى حد الآن.

وقال البياتي في حديث لـ"المسلة"، إن "الكتلة السنية ما زالت تماطل لحد الآن ولم تقدم مرشحها لرئاسة البرلمان"، داعيا "إتحاد القوى الوطنية إلى تقديم مرشحهم ومن ثم مناقشة بقية المناصب ضمن التوقيتات الممنوحة لها".

وأشار البياتي إلى أن "الكتلة السنية أمام خيارين، أما أن تبلغ رئيس البرلمان الأكبر سنا بأنها بحاجة إلى فرصة أخرى أو تسمية شخصية لمنصب رئيس البرلمان".

وكان ائتلاف القوى الوطنية قد كشف، اليوم الأحد، عن طرح أسماء جديدة داخل الكتل السياسية السنية إضافة إلى اسم المرشح سليم الجبوري لشغل منصب رئيس مجلس النواب.

وكان النائب في ائتلاف القوى الوطنية صلاح الجبوري قد أكد، أمس السبت، تقديم كتلته مرشحها سليم الجبوري لمنصب رئيس مجلس النواب، في جلسة المجلس المقرر عقدها يوم الثلاثاء المقبل.

وافاد مصدر مطلع، في الثلاثين من حزيران الماضي، بانه تم الاتفاق على اختيار سليم الجبوري رئيسا للبرلمان فيما يتنافس همام حمودي وحسين الشهرستاني على منصب النائب الاول.

وقال المصدر في حديث لـ"المسلة" انه "تم ترشيح النائب سليم الجبوري من قبل تحالف القوى الوطنية رئيسا لمجلس النواب العراقي، وحصلت موافقة التحالف الوطني عليه، فيما تم الاتفاق مع التحالف الوطني على يتم الاختيار بين النائب همام حمودي والنائب حسين الشهرستاني لشغل منصب النائب الاول له.

وكان القيادي في كتلة الحل المنضوية في تحالف القوى الوطنية محمد الكربولي، اكد اليوم الاثنين،لـ"المسلة" أن مكونات التحالف ستعقد مساء اليوم اجتماعاً لاختيار المرشح لرئاسة البرلمان وكذلك اتخاذ قرار بشان حضور جلسة الغد من عدمه.

واضاف أن "70% من اعضاء التحالف يؤيدون ترشيح سليم الجبوري لمنصب رئاسة البرلمان".

ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب الجديد اولى جلساته يوم غد الثلاثاء الاول من شهر تموز لعام 2014 برئاسة اكبر الاعضاء سناً النائب مهدي الحافظ لاختيار الهيئة الجديدة لرئاسة مجلس النواب.

يشار الى ان نتائج الانتخابات البرلمانية أظهرت فوز كتلة متحدون بـ 23 مقعداً في جميع محافظات العراق، منها 13 مقعداً لكتلة الحل التي يتزعمها جمال الكربولي، وجاء بالمرتبة الثانية الحزب الإسلامي العراقي الذي يمثله حاليا في الائتلاف النائب سليم الجبوري ولديهم 9 مقاعد، وفيما حصلت قائمة عراقيون التي يتزعمها أسامة النجيفي على خمس مقاعد فقط، حصل تجمع المستقبل العراقي الذي يتزعمه وزير المالية المطلوب للقضاء رافع العيساوي على مقعد واحد فقط.

وذكرت تقارير ان اسامة النجيفي هدد اتحاد القوى خلال الاستراحة التي طلبها في الجلسة الافتتاحية الاولى للبرلمان الثلاثاء الماضي، بقوى خارجية في حال تمسك الاتحاد بترشيح سليم الجبوري لمنصب رئيس مجلس النواب، واخبرهم انه مدعوم خارجيا لتولي المنصب.


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •