2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1082
  • القسم : سياسة

أوغلو: ضم اراضي مختلف عليها للاقليم امر غير دستوري وترفضه الاطراف الكردية

يتردد على مسامعنا كثيرا اليوم ومن طرف سياسي واحد فقط من الاحزاب والقيادة الكردية، بانه ليس هناك حاجة الى المادة 140 ويصرحون بضم المناطق المختلف عليها للاقليم من دون الرجوع للاجراءات الدستورية، مخالفة صريحة ومرفوضة

بغداد/ المسلة: اكد النائب التركماني المستقل نيازي معمار اوغلو، اليوم الاثنين، وجود انقسام داخل البيت السياسي الكردي بشأن ضم المناطق المختلف عليها الى اراضي الاقليم، مبينا ان ما يتردد على مسامعنا من تصريحات فهي تصدر من طرف سياسي واحد في القيادة الكردية وهو امر غير دستوري.

وقال النائب اوغلو في حديث لـ"المسلة" إن "التصريحات التي ادلى بها بعض السياسيين الاكراد بخصوص ضم المناطق المختلف عليها الى اقليم كردستان العراق غير مقبولة ولا منطقية ولا حتى دستورية، ويرفضها جميع العراقيين".

وأضاف أن "المادة 140 المتعلقة بهذه المناطق لها اجراءات خاصة، وهذا ماقالته القيادة الكردية سابقا"، مبينا انه "يتردد على مسامعنا كثيرا اليوم ومن طرف سياسي واحد فقط من الاحزاب والقيادة الكردية، بانه ليس هناك حاجة الى المادة 140 ويصرحون بضم المناطق المختلف عليها للاقليم من دون الرجوع للاجراءات الدستورية، مخالفة صريحة ومرفوضة".

وأكد النائب أوغلو أن "هناك انقسام داخل البيت السياسي الكردي بشان ضم الاراضي المختلف عليها، وان والاطراف الكردية غير متفقة على التصريحات التي تصدر عن طرف واحد فقط"، مشيرا الى أن "هذه التصريحات تعمل على زعزعة الوضع في هذه المناطق وكذلك تجاوزا على الدستور".

وكان بارزاني قد ذكر، في 29 حزيران الماضي، بمؤتمر صحفي مشترك عقده، في اربيل مع وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ وحضرته "المسلة"، أن "دخول قوات البيشمركة الكردية إلى محافظة كركوك أنهى المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بالمناطق المختلف عليها"، مبينا أن "البيشمركة تركزت في المناطق المختلف عليها وفق المادة 140 من الدستور بعد انسحاب قطعات الجيش والشرطة منها وسيطر عليها عناصر تنظيم داعش".

وأضاف بارزاني "صبرنا عشر سنوات مع الحكومة الاتحادية لحل قضية المناطق المختلف عليها وفق المادة 140 لكنها كانت من دون جدوى"، لافتا الى أن "دخول قوات البيشمركة إلى تلك المناطق جاء لحمايتها ومنع سقوطها بأيدي الإرهابيين بعد انسحاب القوات الحكومية منها".

وأوضح "الآن بالنسبة لنا المادة 140 أنجزت وانتهت ولن نتحدث عنها بعد الآن".ِ


شارك الخبر

  • 5  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •