2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1952
  • القسم : محطات

حقوق الانسان: الشهيد السوداني سيبقى لعنة تطارد القوى التي تسعى الى تقسيم العراق

بغداد/ المسلة: أكدت وزارة حقوق الانسان، اليوم الاثنين، أن الشهيد نجم عبد الله السوداني، الذي استشهد اليوم، سيبقى وصمة عار ولعنة تطارد "الخونه والمتخاذلين وكافة القوى الداعمة للارهاب والتكفير التي تسعى الى تقسيم وتفتيت" العراق.

وقال بيان للوزارة حصلت " المسلة" على نسخة منه، "تتقدم وزارة حقوق الانسان بأحر التعازي وخالص المواساة الى ابناء شعبنا العراقي والمرجعية الرشيدة والى الامة الاسلامية اجمع باستشهاد قائد الفرقة السادسة اللواء الركن نجم عبد الله علي السوداني ورفاقه الذي قضى شهيداً متأثراً بإصابته أثناء اقتحامه الكرمة رغم القصف الإرهابي".

وأضافت أن "استشهاد قائد الفرقة السادسة سطر ملحمة تتناقلها الاجيال بعد ان اصر على اشتراكه بنفسه في معركة عنيفة بقذائف الهاون والاسلحة المتوسطة في ناحية الكرمة لانقاذ الاهالي رغم إن " معاوني القائد الشهيد حاولوا اقناعه بعدم الذهاب الى ميدان المعركة وايكال قيادة القوة لاحدهم، الا انه اصر على الخروج بنفسه للرد على مصدر القصف الإرهابي، حيث استشهد السوداني باحدى قذائف الهاون التي سقطت وقتما كان يستمكن مصادر القذائف الارهابية اثناء القصف، في صورة وطنية لابها قيم الشجاعة والاقدام العسكريين لقائد ابى الا أن يكون في مقدمة جنوده المدافعين عن العراق الجديد".

وأكدت أن "الشهيد السعيد كان بطلاً ولا يزال بطلاً، وسينضم إلى قافلة المناضلين والأبطال وأحرار العالم الذين رفضوا الإرهاب والتكفير ودافعوا عن المبادئ الإنسانية والحرية والديمقراطية والعدالة"، مؤكدة أن "الشهيد السعيد سيبقى وصمة عار ولعنة تطارد الخونه والمتخاذلين وكافة القوى الداعمة للارهاب والتكفير التي تسعى الى تقسيم وتفتيت العراق" .

ودعت "كافة أحرار العالم ومحبي الديمقراطية والسلام إلى السير قدماً على ذات درب الشهيد والوقوف جنباً إلى جنب مع الشعب العراقي لكسر شوكة الارهاب والتكفير حتى ينال الشرق الاوسط والعالم أمنه واستقراره"، داعية "الشعب العراقي لدعم العملية السياسية والتصدي لاحباط جميع المخططات الرامية الى تفتيت وحدة الشعب العراقي، واستلهام الدروس والعبر من النهج المحمدي الذي انار العقول المظلمة واسس دولة اسلامية مترامية الاطراف يعيش فيها كافة مكونات المجتمع الواحد لبناء وطن الحرية والعدل والمساواة".


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (1) - السيد
    7/7/2014 5:49:35 PM

    بوركت با ابن الفراتين وفزت والله فوزا عظيما بعد ان سطرت اروع ملاحم اليطوله وقيم الرجوله واكدت اصرار العراقيين الذين عشقو الكرامه على ان يبقو دائما في احدى الحسنيين النصر او الشهاده اتمنى من كادر المسله ان يعطي اهتماما لابطال العراق ولا ينشغل بلخنجر وغيره من العملاء



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •