2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2873
  • القسم : سياسة

حزب الدعوة يرفض تأجيل جلسة البرلمان ويدعو النواب لاجتماع عاجل

بغداد/ المسلة: رفض حزب الدعوة الإسلامي، اليوم الاثنين، تأجيل جلسة مجلس النواب التي تم تأجيلها الى الـ12 من الشهر المقبل بعد ان كان من المقرر عقدها غدا، داعيا النواب لاجتماع عاجل للتصويت على اختيار رئيس للبرلمان الجديد. 

وقال حزب الدعوة الإسلامي في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه، انه "يعرب عن رفضه القاطع لتأجيل جلسة مجلس النواب والتجاوز على التوقيتات الدستورية"، داعيا "النواب لاجتماع عاجل للتوصل الى اتفاق والتصويت على رئاسة مجلس النواب".
ودعا الكتل السياسية والنواب الى "تحمل مسؤولياتهم الوطنية والدستورية لإنقاذ البلاد من الهجمة الإرهابية الشرسة".

يشار الى ان الحافظ اجل جلسة مجلس النواب الجديد إلى 12 آب المقبل، فيما تعلل الكتل طلب التأجيل بعدم وجود التوافقات السياسية على تسمية المرشحين للرئاسات الثلاث.

وكان تحالف القوى الوطنية قد كشف، اليوم الاثنين، انه لم يتم التوصل الى اتفاق على تقديم مرشحه لرئاسة البرلمان، وفيما لفت إلى انه لن يتم تقديم اسم مرشحه بشكل رسمي إلا في إطار اتفاق نهائي على تسمية مرشحي الرئاسات الثلاث، اشترط تقديم التحالف الوطني مرشحه لرئاسة الوزراء.

يذكر أن عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي قد أكد، أمس الأحد، أن الكتلة السنية لم تقدم مرشحها لرئاسة مجلس النواب إلى حد الآن.

يشار إلى أن ائتلاف القوى الوطنية قد كشف، أمس الأحد، عن طرح أسماء جديدة داخل الكتل السياسية السنية إضافة إلى اسم المرشح سليم الجبوري لشغل منصب رئيس مجلس النواب.

وكان النائب في ائتلاف القوى الوطنية صلاح الجبوري قد أكد، أمس الأول السبت، تقديم كتلته مرشحها سليم الجبوري لمنصب رئيس مجلس النواب، في جلسة المجلس المقرر عقدها يوم الثلاثاء المقبل.

وافاد مصدر مطلع، في الثلاثين من حزيران الماضي، بانه تم الاتفاق على اختيار سليم الجبوري رئيسا للبرلمان فيما يتنافس همام حمودي وحسين الشهرستاني على منصب النائب الاول.


شارك الخبر

  • 9  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •