2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1251
  • القسم : سياسة

السعدون: رئاسة الجمهورية للاكراد ونرفض التخلي عنها

بغداد/ المسلة: اكد النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون، اليوم الخميس، ان الاكراد يرفضون التخلي عن منصب رئاسة الجمهورية، مبيناً ان المنصب هو من استحقاق الاكراد حسب التوافقات السياسية.

وقال السعدون لـ"المسلة" إن "الدستور العراقي يسمح لاي شخص عراقي تتوفر فيه الشروط للترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية وان من حق الحافظ الترشيح ولا يستطيع القانون او اي احد من السياسيين ان يمنعه، هذا من الناحية القانونية".

واضاف "اما من الناحية السياسية، فان الرئاسات الثلاث تقسم حسب التوافق السياسي، فتكون رئاسة الجمهورية للاكراد، ورئاسة الوزراء للعرب الشيعة، ورئاسة البرلمان للعرب السنة".

وتابع "في حال تغيرت معادلة رئاسة الجمهورية فالمفروض تغيير معادلة مجلس النواب بمعنى ان رئاسة المجلس ينبغي ان تكون للاكراد"، مشيراً الى ان "الاكراد يرفضون عن التخلي عن منصب رئاسة الجمهورية".

يذكر ان النائب الذي شغل رئيس السن في مجلس النواب العراقي مهدي الحافظ رشح نفسه، اليوم الخميس، لمنصب رئيس الجمهورية.

وقال الحافظ في حديث لـ"المسلة"، "نعم رشحت نفسي لمنصب رئيس الجمهورية مع كامل احترامي لحقوق الاكراد، وسادخل الانتخابات على رئاسة الجمهورية وانا حريص على الوحدة الوطنية للعراقيين".


شارك الخبر

  • 4  
  • 9  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (1) - Maher
    7/17/2014 4:26:55 PM

    اذا الاخوة الاكراد يريدون الانفصال واعلان دولة فلماذاالتمسك برئاسة الجمهورية ولماذا اساسا تعطى لهم ---؟؟؟ يعني هم دولة منفصلة وهم رئاسة العراق شنو فرهود خو مو فرهود وبعدين العراق دولة عربية ولازم الرئيس عربي --- والدستور يقول الرئيس عراقي من ام واب عراقيين والاكراد لا يعترفون بالعراق --- اريد واحد يحل هاي الحزورة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (2) - مالك
    7/17/2014 7:16:16 PM

    يعني غير اول شيئ الاكراد يصيرون عراقيين ويحبون بقية العراقيين حتى يجي رئيس من عراقيي الجبل؟ على كولة مرشدكم الروحي اردوغان اتراك الجبل؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (3) - المحمود
    7/17/2014 7:23:12 PM

    الاكراد اخذو كل شيئ ومابقوا شيئ لاعرب شيعه ولاعرب سنه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •