2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3665
  • القسم : سياسة

السعداوي: احتضان عمان لمؤتمر يحضره إرهابيين كشف حجم المؤامرة على العراق

بغداد/ المسلة: أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي، اليوم الخميس، أن احتضان العاصمة الأردنية عمان لمؤتمر يحضره إرهابيين كشف حجم المؤامرة على العراق.

وقال السعداوي في حديث لـ"المسلة"، إن "الأردن تتحمل مسؤولية الدماء التي تسيل في العراق بسبب دعم داعش الذي يرتكب جرائم في العراق".

وأضاف أن "الذين حضروا لهذا المؤتمر أناس مطلوبين للقضاء العراقي وهذا الشيء يكشف حجم المؤامرة على العراق".

وتابع أن "هذه محاولة أردنية للتدخل وقلب نظام الحكم في العراق وهذا الأمر سيء جدا وخاصة أن الأردن يحظى بمعونات نفطية عراقية".

وكانت اللجنة المشرفة على ما يسمى بـ "مؤتمر المعارضة" الذي عُقد في عمّان أمس الأربعاء، وحضره نحو 300 شخصية، قد طردت محافظ نينوى اثيل النجيفي ومنعته من حضور المؤتمر على رغم انه وصل الى الباب الرئيس للقاعة التي عُقد فيها المؤتمر، فيما رفضت إدارة المؤتمر مشاركة جمال الكربولي عبر شخص ينوب عنه.

وكان البيان الختامي للمؤتمر الذي عقد في عمان أمس الاربعاء، وتلاه أحمد الدباش، القيادي في ما يسمى بـ"الجيش الإسلامي"، طالب بـ"إسناد ثورة الشعب ومطالبها، والسعي للحصول على تأييد ودعم عربي للثوار، ومطالبة المجتمع الدولي بوقف الدعم للحكومة الحالية وتحمل مسؤولياته".


شارك الخبر

  • 12  
  • 5  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - نبيل
    7/17/2014 9:54:29 PM

    كما يرجى الحذر من الامريكان الاستشاريين الموجودين في العراق ربما مع الاردن (بلد التامر والغدر) يعملون انقلاب عسكري او اغتيالات لشخصيات مهمة . وهذه الخطوة هي للالتفاف على فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي . وقد تكون ايضا ( وهنا الخطورة) بانهم ينفذون الفتوى حسب ماترتضيه المرجعية بتنحية المالكي . يامجاهدين افتحوا عيونكم ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (2) - نبيل
    7/17/2014 9:54:30 PM

    كما يرجى الحذر من الامريكان الاستشاريين الموجودين في العراق ربما مع الاردن (بلد التامر والغدر) يعملون انقلاب عسكري او اغتيالات لشخصيات مهمة . وهذه الخطوة هي للالتفاف على فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي . وقد تكون ايضا ( وهنا الخطورة) بانهم ينفذون الفتوى حسب ماترتضيه المرجعية بتنحية المالكي . يامجاهدين افتحوا عيونكم ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   8
  • (3) - عراقي
    7/17/2014 11:53:00 PM

    دائماً تشير التقارير بان المملكة تبحث عن مصالحها وعلى العكس تماماً يحصل فى الحكومة العراقيه التى تم انتخابها بالدم . بسبب الظروف الحاليه واعتقاد المملكة بان العراق سينهارلذلك سمحت للمعارضه الغير شريفه بالإجماع الاجتماع على ارضها وبسبب بعض الدعوات الخجولة من السياسين العراقيين وليست الحكومه للاسف ستشاهد رئيس وزراء الأردن مع بعض االوزراء سيزورون العراق قريبا من اجل توقيع اتفاقيات جديده وسننسى ما حصل .فهل سنكتفي بالتهديد لقطع النفط وإلغاءعقد مد الانابيب ام سنصبح رجالا وندافع عن بلدنا العراق العظيم .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - عبد الحسن البكاء
    7/18/2014 4:38:34 AM

    الاردن دولة تأخذ أوامرها من الخارج وتعمل باجندات خارجية وهذا التدخل الخبيث مدفوع الثمن منت الوهابية وبدعم امريكي واضح ظنا منهم ان العراق على مشارف السقوط كما دفعتهم احلامهم الخبيثة الى اسقاط النظام السوري الذي اتعبهم في كسر ارادته من خلال التحام اغلب الشعب السوري مع بشار الاسد ودور قوي من ايران وروسيا في افشال مؤامراتهم وسوف يجد ملك العمالة الاردني نفس الحسابات في العراق بل اشد منعافي اسقاط حكومة الاغلبية التي يصفها هذا القزم بالهلال الشيعي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - لا للطائفية
    7/18/2014 8:24:57 AM

    السلام عليكمم الاردن هذه الدولة الصغيرة الفقيرة ذات التركيبة الديموغرافية العجيبة حيث يزيد فيها عدد سكانها غير الاردنين من بلاد الأزمات (فلسطين + العراق والآن سوريا) على الاردنين الأصلين والحاصلة على ضمانات صهيونية باستمرار حكمها لاتاخذ هكذا خطوة دون رعاية أمريكية والرد على هكذا اجراء من حكومتنا(أرجو ان تكون على قدر المسؤولية التاريخية) يجب ان يكون حكيما عميقا ليس بقطع إمداد النفط بل بزيادة سعره عشرة أضعاف ، سحب السفير العراقي من عمان وغلق معبر أربيل وتقديم لائحة اتهام للأردن بدعم الارهاب الى المحكمة الدولية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (6) - ابن العراق
    7/18/2014 8:26:24 AM

    قال تعالى ... وتلك الايام نداولها بين الناس .... اليوم في العراق الاصيل باهله وناسه وغدا في الاردن وشعبها الغجري المتهالك على الغدر والخيانه ... سيذقون الامرين ان شاء الله من الدواعش ويهتكون اعراضكم ان كان لكم شرف او فيكم شريف .......... ......... ومنبع .......... ... الم يؤثر فيكم النفط العراقي الذي تنعمون به وبخيراته . وشعبنا يعاني من غدركم ... والله هو الذي سيتكفل بكم يا قوم لوط .... كان الاجدر بالحكومه العراقيه ان تقطع عنكم النفط وتغلق الحدود معكم وتطرد سفيركم ... لانكم جار السوء وكما يقول المثل العراقي ...( كومه حجار ولا هالجار )



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •