2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3256
  • القسم : سياسة

نائب عن دولة القانون: طرح أي أسم غير المالكي لمنصب رئيس الوزراء تكهنات إعلامية

هذه الأسماء غير صحيحة وأنه لا يمكن ترشح آي شخص لهذا المنصب لان ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الأكبر في البرلمان ومن استحقاقه الانتخابي أن يسمي رئيس الحكومة المقبلة.

بغداد/ المسلة: اعتبرت النائب عن ائتلاف دولة القانون أمل عطية، اليوم الجمعة، أن طرح أي أسم غير أسم رئيس الوزراء نوري المالكي لتشكيل الحكومة المقبلة ما هو إلا تكهنات إعلامية، مبينة أن ائتلافها ما يزال مصرا على ترشيح المالكي لولاية ثالثة.

وقالت عطية وهي نائب عن كتلة بدر المنضوية في ائتلاف دولة القانون بحديث لـ"المسلة"، إن "هناك أسماء غير أسم رئيس الوزراء نوري المالكي، تتداول لشغل منصب رئيس الحكومة المقبلة وأن هذا الأمر ما هو إلا تكهنات إعلامية لا غير"، مؤكدة أن "هذه الأسماء غير صحيحة وأنه لا يمكن ترشح أي شخص لهذا المنصب لان ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الأكبر في البرلمان ومن استحقاقه الانتخابي أن يسمي رئيس الحكومة المقبلة".

وأشارت إلى أن "لائتلاف ما يزال مصرا على ترشيح المالكي لولاية ثالثة، وهو المرشح الوحيد لهذا المنصب".

وسمى البرلمان العراقي الجديد في جلسته الثالثة، في 16 تموز الحالي، النائب عن تحالف القوى الوطنية سليم الجبوري رئيسا للبرلمان بعد ان صوت له 194 نائبا، وفاز النائب عن دولة القانون حيدر العبادي بمنصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب، فيما فاز النائب عن كتلة التغيير آرام شيخ محمد، بمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس.

وأعلنت مفوضية الانتخابات، الأثنين 19 آيار الماضي، عن فوز "ائتلاف دولة القانون" بالمرتبة الأولى بحصوله على 95 مقعدا، يليه "ائتلاف الاحرار" بالمرتبة الثانية بحصوله على 34 مقعدا، وفيما حل "ائتلاف المواطن" بالمرتبة الثالثة بحصوله على 31 مقعدا، وجاء "ائتلاف متحدون" بالمرتبة الرابعة بحصوله على 23 مقعدا ، فيما جاء "ائتلاف الوطنية" بالمرتبة الخامسة بحصوله على 21 مقعدا.


شارك الخبر

  • 11  
  • 13  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   1
  • (1) - مواطن عراقي
    7/19/2014 7:12:21 AM

    فليتم انتخاب رئيس الجمهوريه اولا بعده يمكن تكليف السيد المالكي كرئيس اكبر كتله برلمانيه بتشكيل الحكومه واعطاءه مهله لمدة شهر فاذا استطاع ان يشكل الحكومه والفوز بثقة البرلمان فبها واذا لم يستطع عندئذ يجب تكليف الفائز الثاني واذا لم يستطع ايضا عندئذ يجب الدعوه الى انتخابات جديده مبكره . هذا ما يقوله الدستور وكذلك كل الانظمه الديقراطيه الحقيقيه في العالم ولا داعي للف والدوران



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •