2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1203
  • القسم : سياسة

قيادي من شباب الثورة: الأحزاب المصرية انتفضت لغزة ولم تهتز لمسيحيي الموصل

بغداد/ المسلة: وصف مدير مؤسسة شباب ماسبيرو للتنمية وحقوق الإنسان المصرية رامى كامل، اليوم الأحد، قيام تنظيم "داعش" بالعراق بتهجيرها مسيحيي الموصل بالجريمة ضد الإنسانية وأن الصامتين عنها مشاركون فيها.

وقال في تصريح صحافي تابعته "المسلة" إن "الأحزاب المصرية مستعدة للانتحار من أجل دعم حماس بفلسطين، وإنما لا يهتز لهما شعرة رأي تجاه ما يحدث للمسيحيين بالشرق الأوسط، وإن ما يحدث لمسيحيي العراق سيحدث لأقباط مصر مادام النظام يسمح لخلايا التطرف بالتواجد والظهور".

وطالب "الأحزاب والمؤسسات والوزارات المصرية ألا تكون طائفية وتعلن تضامنها مع مسيحيي العراق".

يذكر أن تنظيم "داعش" الإرهابي قد هدد، في 18 تموز الحالي، المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل، فإما أن يدخلوا في الإسلام، أو أن يدفعوا الجزية وفق أحكام الشريعة، أو يواجهون الموت بحد السيف، الأمر الذي دفعهم إلى مغادرة المدينة وإلى عدة جهات.


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •