2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1140
  • القسم : سياسة

الرافدين النيابية تدعو اهالي الموصل للتصدي لاعمال "داعش" لتطهير المدينة

بغداد/ المسلة: طالبت كتلة الرافدين النيابية، اليوم الاثنين، أهالي محافظة نينوى إلى الانتفاض والوقوف بوجه تنظيم" داعش" من اجل تحرير مدينة الموصل منهم، كما طالبت المراجع الإسلامية ورجال الدين بإعلان موقفهم من الاعتداء على المسيحيين الكلدان السريان الآشوريين.

وقال القيادي في الكتلة عماد يوخنا في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه، ان "العديد من العوائل المسيحية وعند مغادرتها الموصل تعرضت للاهانة من قبل عناصر تنظيم داعش ومن انضم اليهم وللأسف الشديد من المخدوعين بهم من الموصل، لكن ذلك قوبل بالرفض القاطع من قبل العديد من الاهالي الذين رفضوا ثقافة داعش الهمجية والأحكام العرفية التي تقوم بإصدارها على جميع الطوائف في المدينة".

واوضح ان "عملية إلتهجير القسري للمسيحيين لايمكن السكوت عنها، وهي بمثابة جريمة بحق العراق وتاريخه".

ودعا يوخنا أهالي الموصل وعشائرها الاصلاء إلى "انتفاضة على هؤلاء الدخلاء على المحافظة لتحريرها منهم كونهم هم من يمثل هذه المدينة العريقة بتأريخها ولايمثلها ولن يحكمها من جاء من خلف الحدود".

يشار الى رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم لويس روفائيل الأول ساكو حذر في وقت سابق من قيام عناصر تنظيم "داعش" في نينوى بوضع حرف "النون" على منازل المسيحيين كعلامة لوصفهم بانهم "نصارى"، واعتبروها ملك للتنظيم، مؤكداً أن العراق مقدم على "كارثة" كبرى.


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •