2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3196
  • القسم : أمن

"مسيحيو الموصل" عليهم دفع 450 دولارا او اعتناق الاسلام او القتل

"الجزية حددها قيادي في التنظيم يدعى (سلمان الفارسي)، الذي يشغل منصب (حاكم الموصل) في التنظيم، المعين من قبل زعيم داعش ابو بكر البغدادي

نينوى/ المسلة: أكد مصدر محلي في مدينة الموصل، اليوم الاثنين، أن تنظيم "داعش" فرض على ما تبقى من عوائل مسيحية في مدينة الموصل جزية على كل فرد مبلغ قدره 450 دولارا او اعتناق الاسلام او القتل.

وقال المصدر في حديث لـ"المسلة"، إنه "بعد هروب العائلات المسيحية من مدينة الموصل عقب انتهاء المهلة التي حددها عناصر تنظيم داعش وانتهت ظهر اول أمس السبت كي يختاروا بين اعتناق الاسلام او الجزية او مغادرة المدينة من دون ممتلكاتهم باعتبارها غنائم".

وأضاف المصدر "فرض التنظيم على من تبقى منهم جزية على كل فرد مبلغ قدره 450 دولار او اعتناق الاسلام او القتل".

وذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "الجزية حددها قيادي في التنظيم يدعى (سلمان الفارسي)، الذي يشغل منصب (حاكم الموصل) في التنظيم، المعين من قبل زعيم داعش ابو بكر البغدادي".

وهدد عناصر تنظيم "داعش"، الجمعة الماضية، المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل، فإما أن يدخلوا في الإسلام، أو أن يدفعوا الجزية وفق أحكام الشريعة، أو يواجهون الموت بحد السيف.

وقال بيان لـ"داعش" اطلعت عليه "المسلة"، إن "زعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، وافق على السماح للذين لا يريدون الدخول في الإسلام، أو دفع الجزية، بأن يخرجوا من المدينة بأنفسهم فقط، خارج دولة الخلافة، وذلك بحلول ظهر يوم السبت، وبعدها فإن (السيف هو الخيار الوحيد)".


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •