2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1485
  • القسم : أمن

الاسدي: سنضرب بيد من حديد كل من يحاول زرع بذور الفتنة الطائفية

بغداد/ المسلة: اكد الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي، ان القوات الامنية ستضرب بيد من حديد كل من يحاول زرع بذور الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب الواحد.

وقال الاسدي في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه خلال كلمة القاها اثناء حضوره مأدبة افطار رمضانية في ديوان الوقف السني إن "واحدة من أهم واجبات وزارة الداخلية هي توفير الحماية اللازمة لدور العبادة والأماكن المقدسة لطوائف شعبنا كافة، وأن الوزارة لن تدخر جهداً في ذلك وستضرب بيد من حديد كل من يحاول العبث بأمن المواطن وزرع بذور الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب الواحد"، مؤكداً "استعداد الوزارة للتعاون التام مع الوقف في مختلف المجالات".

ورفض الاسدي "الانتهاكات التي تطال الجوامع والحسينيات في المناطق الساخنة وما يقوم به التكفيريون من جرائم يندى لها الجبين"، مضيفاً أن "الأعمال التي يقوم بها تنظيم داعش الإرهابي تعتبر عدوانا واستفزازا للشعب العراقي، كما تسهم في سفك مزيد من دماء العراقيين الأبرياء، فضلا عن تهجير العوائل المسيحية من أبناء الموصل في الآونة الأخيرة، وتدمير البلاد، وان الوزارة تدين وتستنكر مثل هذه الأعمال ضد أهلنا سواء كانوا من أبناء المكون المسيحي أم السني أم الشيعي وأطياف الشعب العراقي كافة، وستواجه ذلك بحزم وقوة".

وابدى استعداد وزارته "لمد يد العون والمساعدة لجميع مكونات الشعب العراقي وتوفير ظروف الحياة الملائمة والآمنة للشعب العراقي"، مبيناً أن "العدو استهدف جميع المكونات وعلى الجميع الوقوف يدا واحدة لمواجهة الهجمة الإرهابية التي تستهدف تمزيق لحمة الشعب العراقي الواحد".

من جهتهم، قدم أعضاء الوقف السني "شكرهم للوكيل الأقدم للوزارة على دعمه المتواصل للوقف ومؤسساته المختلفة".

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •