2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 6153
  • القسم : نوافذ

أوربا تحمي نفسها من الإرهاب بـ"تمييز" هويّات المتطرفين

تشمل هذه البطاقة في عملها تركيا ايضا، التي تعتبر نقطة انتقال رئيسية للمتشددين المسافرين الى سوريا والعراق للانضمام الى "الدولة الاسلامية".

بغداد/ المسلة: تسعى الدول الاوربية الى "تمييز" الافراد "المتطرفين" الذين يحتمل سفرهم الى العراق وسوريا والانضمام الى تنظيم "الدولة الاسلامية" الارهابي، عن طريقة تمييز بطاقاتهم الشخصية بعلامات تنبّه حراس الحدود الى احتمال تطوع الشخص في صفوف الجماعات المسلحة التي تقاتل في العراق وسوريا.

وبحسب صحيفة "دير شبيغل" الالمانية، في تقرير تابعته "المسلة"، فان الحكومة الالمانية شرعت بالفعل في هذا المشروع.

وتساهم هذه البطاقة بحسب التقرير في جعل الحدود بين المانيا والدول المجاورة الاعضاء في اتفاقية "شينجن" مثل بلجيكا أو هولندا، صعبة الاختراق من قبل الافراد المتطرفين.

وتشمل هذه البطاقة في عملها تركيا ايضا، التي تعتبر نقطة انتقال رئيسية للمتشددين المسافرين الى سوريا والعراق للانضمام الى "الدولة الاسلامية".

وتسعى الدول الاوربية الى منع المتطرفين من التوجه الى مناطق التوتر والحروب في العالم لاسيما الى منطقة الشرق الاوسط.

 وكان قائد عسكري أمريكي كبير، قال الخميس الماضي، إن نحو 1000 مجند من منطقة شاسعة، تمتد من الهند إلى المحيط الهادي ربما انضموا إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" للقتال في سوريا أو العراق.

وقال الاميرال صامويل لوكلير الذي يرأس القيادة العسكرية الأمريكية في المحيط الهادي للصحفيين في وزارة الدفاع (البنتاجون) "قد يتزايد هذا العدد مع مرور الوقت".

ويمثل ايقاف المتطوعين الذي يسافرون من الولايات المتحدة الأمريكية و أوربا اولوية في السياسات الغربية تجاه الارهاب، حيث تزداد المخاوف من شن المتطرفين عمليات "ارهابية" في الدول الاوربية، والولايات المتحدة.


شارك الخبر

  • 10  
  • 12  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •