2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1611
  • القسم : سياسة

قيادتا الانبار وصلاح الدين في البرلمان لمعرفة نتائج التحقيقات في حادثتي سبايكر والصقلاوية

بغداد/ المسلة: اعلنت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، اليوم السبت، انها ستستضيف قيادتي عمليات صلاح الدين والانبار يوم غد الاحد، للتباحث والاطلاع على اخر المستجدات ونتائج التحقيق في قضيتي مجزرتي سبايكر والصقلاوية.

وقال عضو اللجنة عباس الخزاعي في بيان صحافي صدر عن مكتبه ألاعلامي، وحصلت "المسلة" على نسخة منه، ان "جريمتي سبايكر والصقلاوية التي راح ضحيتها الالاف من الابرياء بين شهيد ومفقود هي واحدة من همجيات تنظيم داعش المجرم، بالتالي فأن مواجهة هذا السرطان تحتاج الى تعاون وتنسيق للجهود بشكل استثنائي بين جميع الاطراف السياسية والامنية للوصول الى الحقائق وكشف الجناة والمتورطين بهذه الجرائم البشعة".

واضاف ان "هنالك اطراف عدة مع الاسف تورطت مع الدواعش في تلك الجرائم سواء من خلال الاهمال او التواطئ مع تلك الجهات المجرمة"، مبينا ان "التحقيقات والمتابعة من قبل اللجان المشكلة بهذا الخصوص ستكون هي الفيصل في الوصول الى جميع الحقائق والخيوط المرتبطة بتلك الاطراف وعلاقاتها مع التنظيمات الارهابية كي ينالوا جزائهم العادل".

واوضح ان "لجنة الامن والدفاع البرلمانية ستستضيف القيادات الامنية في محافظتي الانبار وصلاح الدين يوم غد الاحد لاستكمال المعلومات عن الحقائق وأسباب الخرق الأمني الذي أدى إلى محاصرة الجنود في ناحية الصقلاوية ومنطقة السجر، والتلكؤ في إيصال الدعم للجنود المحاصرين، اضافة لمعرفة اخر مستجدات التحقيقات والاطلاع على التقارير المتضمنة لدى قيادة عمليات الانبار لنتائجها في قضية مجزرة سبايكر".

واكد الخزاعي ان "الشعب العراقي ليس مستعدا للمزيد من المجازر اونحر الابرياء بدم بارد على ايدي الارهابيين والدواعش، بالتالي فان كشف الحقائق ومحاسبة المتورطين عن تلك الجرائم البشعة وضمان عدم تكرارها سيكون من اولويات عملنا ضمن لجنة الامن والدفاع".


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •