2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2602
  • القسم : سياسة

معتقلوا سجن كوانتناموا هل هم "فرق داعش" في العراق ؟

بغداد/ المسلة: نشرت شبكة "سي ان ان العربي" الامريكية رسما بيانيا يوضح كيف تحول تنظيم "داعش" من ميليشيا عسكرية، إلى نظام قالت انه يدير شؤون منطقة في حجم ولاية بنسلفانيا.

والسؤال هنا عن السبب وراء نشر هذا الرسم البياني؟، وبحسب تحليل "المسلة" فأن قاعدة "اترك كلابهم عليهم"، ربما استخدمتها الولايات المتحدة لتحقيق خطتها الجديدة في العراق، عبر استخدام تقريبا 200 الف مسلم افغاني وباكستاني وعربي وافريقي في سجون (گوانتناموا)، بتهمة الاٍرهاب او تهديد مصالح امريكا.

وقبل ثمان سنوات كان هناك موضوع متداول في الاعلام الامريكي وخاصة من قبل شبكة "سي ان ان العربي" بخصوص "ماذا نفعل بهؤلاء السجناء"...وعلق المسؤولون الامريكيون، بان تعمل الادارة الامريكية على قتلهم جميعا، ومنهم من قال نطلق سراحهم وآخر قال نصنع منهم (جيوش وفرق موت وتنظيمات ارهابية نقاتل بهم الدول الاسلامية !!).

ثم سكت صوت الاعلام الامريكي ونسي الموضوع تماماً. الان وبعد ثمان سنوات، ظهرت في العراق فرق موت وتنظيمات خطيرة جداً وقوية بحيث استطاع تنظيم "داعش" مثلا من احتلال ثلث العراق باقل من ثلاثة أسابيع !!! ثم ظهر بعد ذلك تنظيم الخرسان الذي يدعوا الى تحرير ايران من الشيعة..وظهرت تنظيمات جزائرية ومغربية.

هذه التنظيمات حتى تحصل على ردح إعلامي كبير وتتصدر نشرة الأخبار، يجب على كل تنظيم ذبح صحافي اوربي. وكل تنظيم يذبح صحفي من دولة أوروبية معنية بتلك الدولة العربية او الاسلامية، على سبيل المثال تنظيم الجزائر يذبح صحافي فرنسي وتنظيم العراق يذبح صحافي بريطاني وتنظيم سوريا يذبح صحافي أمريكي وتنظيم مصر يذبح صحافي نصراني، ويفضل ان يكون من المسحيين المصريين المهاجرين من اوروبا الشرقية واليونان وقبرص وأرمينيا ويدعون كذبا بانهم أقباط.

السؤال هنا "هل داعش هو السجناء المسلمين (الإرهابيين) في سجون گوانتناموا...وهل كانت المفخخات التي تحصد الفقراء في العراق الغرض منها القضاء على الشباب ضد وجود المارينز في العراق.

اذا كانت الادارة الامريكية تتصور بأنها قتلت كل من قادر على حمل السلاح في بغداد، وان بغداد صارت مفتوحة لها !! فهي متوهمة، لان الجيل الذي جاء الان أشد قوة ورغبة في الجهاد وهم الحشد الشعبي الذين يلبون نداء المرجعية الدينية العليا في مدينة النجف.

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - العراقي
    9/27/2014 3:10:42 PM

    صحيح هذا السؤال ويصح ايضا ان خريجوا سجون بوكا وغيره في العراق ايضا يكمل حلقة واحدة مع خريجوا سجن كوانتنموا في شرق الجزيرة الكوبية وهذا دليل بان الاجندة واحدة لكلا الخريجون السجون وان اعتقالهم كان شكل صوري للتحضير لما بعده وان السعودية وقطر والخليج عموما هما المخطط لهذه الارادات الارهابية للوجستيا وايديولوجيا عبر مذهب التكفير والزندقة الوهابية المجرمة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •