2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3958
  • القسم : سياسة

كتلة نيابية تصف بعض مطالب كردستان بالمخالفة للدستور وبحاجة لعقلاء الاقليم لحلها

بغداد/ المسلة: أكدت كتلة الدعوة النيابية، اليوم الاحد، ان الخلافات بين بغداد واربيل ستحل في حال وجد عقلاء في الاقليم، فيما وصفت بعض مطالب كردستان بالمخالفة للدستور.

وقال رئيس الكتلة النائب خلف عبد الصمد في حديث لـ"المسلة"، إن "الخلافات العالقة بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان ستحل ان وجد عقلاء في الاقليم".

وأضاف عبد الصمد "بعض مطالب كردستان مخالفة للدستور العراقي، ويمكن الموافقة عليها ابرزها تصدير النفط من اراضي الاقليم خارج موافقة واشراف الحكومة الاتحادية".

وأوضح أن "القاعدة لحل الخلافات بين الجانبين هو الدستور واي شيء خلاف الدستور او استغلال الظرف على بغداد للحصول على قضايا خارج الدستور لا يمكن الموافقة عليه"، مبيناً انه "لايوجد سند دستوري لتصدير النفط من غير موافقة بغداد".

ولفت عبد الصمد الى انه "في حال عملت كل محافظة على تصدير النفط بصورة منفردة وتأخذ اموال التصدير، فليس هناك بلد، بل سيكون العراق بلدان"، مؤكدا انه "في حال كان هناك عقلاء في اقليم كردستان فان الخلافات ستحل، ولكن الشيء الظاهر ان هناك اختلاف بوجهات النظر بين الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة جلال طالباني، تجاه حل المشاكل مع الحكومة الاتحادية".

 


شارك الخبر

  • 9  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   7
  • (1) - عراقي اصيل
    9/28/2014 5:16:13 PM

    اي دستور تتحدثون عنه ... الدستور في العراق الجديد مجرد.......... وهو سبب في تمزيق العراق وتجزءته ... الاولى ان يرمى في .......... وكان الله يحب المحسنين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •