2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2509
  • القسم : اقتصاد

الفساد المالي يعطّل المشاريع الخدمية في البصرة

بغداد/المسلة: تعاني مدينة البصرة، جنوبي العراق من نقص واضح في الخدمات، على رغم انها المحافظة الاولى في انتاج النفط، ومركزا رئيسيا للصناعة النفطية. كما ان معظم كميات النفط تصدر عن طريق مستودعاتها الساحلية وموانئها البحرية العائمة، الواقعة شمال الخليج العربي.

وتابعت "المسلة" في هذا الصدد تصريحات عضو مجلس محافظة البصرة أحمد السليطي، لوسائل الاعلام واكد فيها على "تعطل أغلب مشاريع المجاري والصرف الصحي للمياه الثقيلة في المحافظة".

 وقال السليطي إن "مشكلة المجاري و تصريف مياه الصرف الصحي، ماتزال من أكبر المشاكل التي تواجهنا في محافظة البصرة، وطالبنا المحافظة والحكومة المركزية بمعالجات جادة لحل هذه الأزمة والقضاء على مشاكل العمولات المالية والفساد التي طالت هذه المشاريع في المحافظة".

 وأضاف أن "مشاريع كبرى للمجاري في البصرة، لم ينفذ منها شيء، منها مشروع مجاري الزبير، والذي كان من المفروض أن ينفذ لكنه سحب في السنة الماضية، ولم يحال لحد الآن، رغم أن مجلس المحافظة خصص مبالغ إضافية لهذا المشروع، وكذلك مشروع مجاري القبلة الكبير وهذا مشروع مجاري كبير أيضاً سحب من الشركة المنفذة له".

 وأوضح أن "أغلب مشاريع المجاري وتصريف المياه الثقيلة في محافظة البصرة ماتزال معطلة ومتلكئة، وما نفذ منها، نفذ بشكل سيء وغير سليم، وبالتالي لم تتحقق الجدوى منها".

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •