2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1124
  • القسم : أمن

الاسدي: التنسيق جاري وعلى اعلى المستويات لتحرير نينوى من "داعش"

بغداد/ المسلة: اكد الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي، اليوم الاربعاء، ان التنسيق جاري وعلى اعلى المستويات لتحرير نينوى من تنظيم "داعش"، فيما اشار الى ان زمام المبادرة اصبح بيد القوات الامنية التي تحقق الانتصارات المتتالية على التنظيم.

وقال بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه إن "مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية عقدت مؤتمراً ضم شيوخ عشائر ووجهاء محافظة نينوى بحضور الاسدي".

واكد الاسدي، بحسب البيان، ان "جهود قوات الأمن وعملياتها مستمرة لتحرير الموصل بالتعاون مع الطيبين من أبناء المحافظة الرافضين لوجود داعش" مضيفاً ان "وزارة الداخلية تدعم قواتها الأمنية في المحافظة على مختلف الصعد والتنسيق جاري وعلى أعلى المستويات لتحرير نينوى من غاصبيها".

واشار الى ان "زمام المبادة أصبح الآن بيد قوات الأمن العراقية التي تحقق الانتصارات المتتالية على داعش وتطردها من منطقة تلو الأخرى وصولا الى الهدف الأسمى وهو تحرير نينوى من دنس داعش وأعوانهم".

من جانبهم، شدد رؤساء العشائر على "رفض المواطن الموصلي لوجود داعش وتدنيس ارض نينوى"، مبينين أن "التنظيمات الإدارية والعسكرية لتشكيل خلايا المقاومة في المدينة قائمة على قدم وساق وان هناك تنسيق مع قيادة الشرطة في المحافظة وقادة الأمن فيها وستكون هذه القوات هي طلائع المقاومة التي ستعمل على طرد داعش من ارض الموصل".


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •