2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3480
  • القسم : سياسة

بايدن يتراجع عن اتهام الامارات وتركيا بدعم الارهاب ويستثني السعودية وقطر

بغداد/ المسلة: تراجع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، عن تصريحاته التي اتهم فيها الامارات وتركيا بدعم الارهاب في سوريا والعراق، فيما استثنى بايدن السعودية وقطر في تقديم اعتذاره.

وقدم بايدن حسب وكالة الانباء الاماراتية (وام)، اعتذاره الى الامارات وأكد ان بلاده تقدر وتثمن دور دولة الإمارات التاريخي في مكافحة الإرهاب".

وذكرت الوكالة الاماراتية أن "ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، تلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الأحد، قدم فيه اعتذاره لدولة الإمارات على أية إيحاءات فهمت من تصريحات له سابقة بأن تكون الإمارات دعمت نمو بعض التنظيمات الإرهابية في المنطقة".

وأضافت الوكالة أن "الجانبين اكدا الرؤية المشتركة للبلدين فيما يتعلق بمحاربة والتصدي للتنظيمات الإرهابية وأفكارها المتشددة والمنحرفة، الأمر الذي يستدعي جهدا إقليميا ودوليا لمكافحتها ومحاصرتها واجتثاثها وتجفيف منابع تمويلها".

كما قدم نائب الرئيس الأميركي جو بايدين، في اتصال هاتفي، اعتذاره من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ما صرّح به من أن حلفاء لواشنطن بمن فيهم تركيا دعمت الارهاب في سوريا.

وقال مكتب بايدن في بيان له حصلت "المسلة" على نسخة منه، إنه خلال المكالمة الهاتفية بين نائب الرئيس الاميركي واردوغان "اعتذر نائب الرئيس على أي ايحاء بأن تكون تركيا أو حلفاء أو شركاء آخرون في المنطقة، قامت عمداً بدعم او تسهيل نمو تنظيم الدولة الاسلامية او متطرفين عنيفين آخرين في سورية".

وكان نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اتهم في (6 تشرين الاول 2014)، تركيا والسعودية والامارات بتورطهم في دعم و تقوية تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •