2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 7888
  • القسم : عرب وعالم

أمير داعش في ليبيا شرطيّ عراقيّ منشقّ كان رفيقاً للبغدادي في سجنه

بغداد/ المسلة: تشير معلومات مستقاة من مصادر قيادية في تنظيم داعش إلى ان التنظيم أرسل منذ أشهر عدة قياديا عسكريا بارزا ليسهم في تأسيس وتشكيل فرع التنظيم في ليبيا وشمال أفريقيا، إضافة لليمني الشنقيطي الذي عين واليا من درنة.

وبحسب تقارير صحافية تابعتها "المسلة"، فإن القيادي هو أبو نبيل الأنباري وهو الذي قاد هجوم التنظيم على مدينتي تكريت وبيجي، بعد سقوط الموصل، عين بعدها من قبل البغدادي واليا على محافظة صلاح الدين.

ووجد البغـــدادي ان الرجل الذي يمكن الاعتماد عليه في بناء الفرع الأهم للتنظيم الارهابي بعد ســــوريا والعراق هو رفيقه في سجن بوكا، وسام عبد الزبيـــدي الملقب أبو نبيل الأنباري من مدينة الفلوجة.

كان الأنباري ضابط شرطة قبل أن ينشق عنها وينضم لتنظيم "التوحيد والجهاد" فــــي عهد الارهابي أبو مصعب الزرقاوي، وليصـــبح أحد أشرس قيادات التنظيم الارهابي التي قاتلت أجهزة الأمن لدرجة أنه قتل زوج شقيقته لأنه كان شرطياً.

ورغم المشهور عن دمويته فإن سجناء سابقين عايشوا الأنباري خلال سجنه قالوا انه كان يتقن كتابة الشعر والقاءه ويحفظ الكثير منه، ودرس الأنباري العلوم الشرعية خلال سجنه في "أبو غريب".

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 14  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   14
  • (1) - جاسم الاسدي
    2/20/2015 4:30:06 PM

    درس العلوم الشرعيه اثناء سجنه في ابو غريب يعني نتاج الحمله الايمانيه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •