2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 9190
  • القسم : وتر الشارع

الحرب على اليمن يقودها ابن "مدلّل" لملك "مريض"

اول وزير دفاع بالعالم يقود جيشه بالدشداشة والنعال.

بغداد/المسلة: يقود الحرب على اليمن وزير دفاع بـ"الدشداشة" و"النعال" يستمع الى ملك مريض يقودوه مستشارون تقودهم اهوائهم الطائفية والمحركات الفكرية الوهابية، يعملون تحت امرة خبراء أجانب استجارتهم الرياض مبالغ عطاءات سخية.

هذا القول، هو خلاصة ما ذهبت اليه تحليلات سياسية، استقصتها "المسلة" من مجمل ما كُتب عن الحرب السعودية على اليمن.

واحدة من هذه التحليلات ما نشرته صحيفة ""رأي اليوم" اللندنية، نقلا عن صحف اجنبية اعتبرت ان "ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز مختل عقليا وابنه محمد وزير دفاع شاب يقود الهجوم على اليمن، من دون اية خبرة عسكرية".

وهذا الوزير الثلاثيني في واقع الحال، هو الابن السادس لملك السعودية الذي يقود الهجوم بدون أي تجربة عسكرية أو تعليم عسكري،، حاصل على شهادة بكالوريوس "صورية" في القانون من جامعة في السعودية على الطريقة المعروفة في حصول الامراء على الشهادات من دون متابعة دروس او بذل جهد علمي، لكن هذا الأمير، مع ذلك، يتولى الثلاث حقائب المهمة في المملكة، فهو يترأس "المجلس الاقتصادي" الذي انشأه والده من اجل معالجة الاقتصاد السعودي، ويدير المكتب الملكي، الذي يتولى تحديد من سيقابل الملك ومن لا يقابله، وكيف يتم تنفيذ سياسته بالفعل، وكذلك يتولى وزارة الدفاع.

ومنتقدو الوزير الشاب، بدأوا هذا الاسبوع في نشر "مذكرات" تشير الى انه كان طفلا مدللا على نحو غير استثنائي، ما جعل منه شخصية ذات سلوك عدواني واستهزائي بالآخرين، حتى انه في قيادته لحرب اليمن، رفض ارتداء البدلة العسكرية الضرورية في مثل هذه الظروف.

وتقول موسوعة "ويكيبيديا" عنه، انه ولد في 1980 ولكن حسب تقارير في مواقع الانترنت فقد أصدر تعليمات بتغيير ذلك الى 1985، لكن عمره الحقيقي هو 27 عاما فقط.

وليس هذا الرجل دبلوماسيا او منظرا، في السياسة، بل هو في واقع الحال ليس اكثر من مجرد تاجر، يعتقد ان المال هو كل شيء، فقد جمع الدول في تحالف ضد بلد فقير هو اليمن، عبر اغراء زعماء الدول بأموال النفط فحسب، معتقدا ان ذلك وحدة سيكفي لكسب المعركة ورضا العالم. فحين التقى في الاسبوع الماضي في الرياض مع الرئيس السوداني عمر البشير، حليف ايران اغراه بانضمام السودان الى الحرب، حتى أنه طرد البعثات الايرانية من بلاده، بعد ان وعده بالهبات المالية. وعلى ذات المنوال، دخلت تركيا على الخط على رغم الخلافات على الاخوان، والموقف من مصر، وكل ذلك تحت اغراء النفط وامواله.

ان وصف الكاتب مصطفى الحسيني، وزير الدفاع السعودي، في حديثه ﻟ "المسلة" بانه، "اول وزير دفاع بالعالم يقود جيشه بالدشداشة والنعال"، صحيح الى حد كبير، لاسيما وان مصادر افادت بان من يقود الحرب على اليمن في واقع الحال خبراء امريكيون واوربيون مبالغ أموال طائلة، كما ان آلة الحرب السعودية تعتمد في الحقيقة على المرتزقة الذين يتم استئجارهم من الدول الفقيرة.

 ويذهب الناشط يوسف نصار الى القول بان "القادة العسكريين السعوديين هم لالتقاط الصور فقط، فيما تدار الحرب من قبل خبراء (مرتزقة)، لا ناقة لهم في الحرب ولا جمل، سوى المال".


شارك الخبر

  • 35  
  • 3  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   15
  • (1) - ابراهيم
    4/2/2015 1:14:23 PM

    لانه داعشي ارهابي كابيه الملك فكلهم مرضى بالاهاب التكفيري الاجرامي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   9
  • (2) - استاذ عراقي جامعي بريطاني
    4/2/2015 1:20:21 PM

    هي مشكلة ولكن في بريطانيا مثلا كل سنة عندنا تجديد للاختصاصات وتحديث والغاء لبعض الاختصاصات التي لا سوق عملها لها لا داخليا ولا خارجيا فهذا الامر يجب ان ينسق من خلال وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة العمل ووزارة التحطيط كي تكون النتائج للخريجين واعدة ومثمرة لسوق العمل ولصالح الطرفين كطلبة خرجين وكمؤسسات تعليم عالي وبحث علمي والا لو بقينا على هذا الموال البائس سيبقى طلبتنا العراقين ضحية وخسارات لا مبرر لها وشكرا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 12  
    •   13
  • (3) - حسين البصري
    4/2/2015 5:46:28 PM

    ما شفناكم تكتبون شي عن المدلل حمودي كريندايزر ابن رئيس وزراء العراق المجرم والمختل عقليا ايضا نوري المالكي ؟؟؟؟ ما شفناكم تكتبون عن المليارات اللي فجأه صار المالكي يلعب بيها ويؤسس احزاب وشتري ويبيع بالناس على راحته ؟؟؟ ما شفناكم تكتبون شلون المالكي سلم الموصل وتكريت وسامراء وديالى للدواعش ؟؟؟ شنو علاقتكم بالسعوديه وتهجون عليها كل هذا الهجوم ؟؟؟ ليش هوا العراق نقي وصافي ؟؟؟



    حمد الزويني
    4/2/2015 6:57:12 PM

    انلصم بايخ احمد المالكي معنا كان الحشد في ديالى وفي الصدور وفي جنوب تكريت على الارض كان ينام معنا ولو اتيحت الفرصة لنشرت صور هنا , سالفتك بايخة حيل يا...

    عماد صالح
    4/2/2015 9:37:06 PM

    من كلامك الحاقد مبين انت اولا مو بصراوي والثاني بعثي بامتياز وحاقد ويمكن داعشي

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   19
  • (4) - وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير جريدة السيمر الاخبارية
    4/2/2015 9:33:57 PM

    شليمون او سلمان نسبة لجده الاكبر شليمون اليهودي وجد العائلة الذي نزح للسعودية واعتنق الاسلام صوريا لغاية في نفس يعقوب . سلمان هذا مصاب بمرض الزمايمر ومن يصاب بهذا المرض لا يستطيع الفهم او التركيز او اصدار اي قرار . وهو ترهل في خلايا الدماغ او ما يسمى بالخرف . وقد قال رئيس وزراء ليبيا السابق انه والوفد الزائر للملكة يوم كان سلمان وليا للعهد كان سلمان باستقبالهم وتوديعهم عند سفرهم . يقول وعند سفرنا قال لنا لا تنسون تسلمون على القذافي .. يقول الرجل فوجئنا بما قاله واعتقدنا انه يسخر منا ولم نعرف انه مريض كون القذافي مات منذاكثر من ثلاث سنوات . لكن الطامة الكبرى ليست سلمان كونه لا يحكم ومن يحكم ابنه والطاقم المحيط به . وهناك ولي العهد المخالف ايضا لما يجري وهو الامير مقرن احد طياري المملكة المعروفين في حرب تحرير الكويت ، وابن لام يمنية يعتقد الجميع انه لا يقبل اهانة اخواله اليمنيين . لكن نعود للطامة الكبرى المريض الاخر الذي يمسك اهم وزارة وهي الخارجية ويمسك بسلطات عدة الذي يعاني من امراض عدة اهمها مرض الشلل الرعاشي PARKINSON الذي لا يستطيع السيطرة على اعصابة وحركاته بسبب المرض والامه الكبيرة وكونه يصاب بحالة عصبية واهتزاز دائم ولا يستطيع ان يتحمل او يكون في مقام اصدار القرار ولاحظنا اهانته للسيسي عندما توجه للرد على رسالة بوتين بطريقة غير دبلوماسية وغير لائقه ووسط جمع كبير يسمون ملوك ورؤساء . اذن فنحن امام مجموعة تتصرف لا اراديا بحكم دولة تابعة لامريكا واسرائيل وهذا اخطر شئ



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •