2016/07/17 20:08
  • عدد القراءات 409
  • القسم : العراق

الداخلية تؤكد ضرورة ازالة المظاهر العسكرية من المدن

بغداد/المسلة: اكدت وزارة الداخلية، الاثنين، على ضرورة تحديث الخطط الامنية واعطاء الاولوية للجانب الاستخباري والامن المناطقي، فيما شددت على اهمية نقل المظاهر العسكرية من داخل المدن وفق اطار العمل الامني التخصصي.

 وذكر المكتب الاعلامي، للوكيل الاداري والمالي لوزراة الداخلية، في بيان، اطلعت عليه "المسلة"، إنه "تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، عقد الوكيل الاداري والمالي لوزارة الداخلية عقيل الخزعلي، اجتماعاً مع القادة المختصين من اجل تحديث الخطط الامنية".

 وأكد الخزاعي، على "ضرورة الانتقال من المظاهر العسكرية في داخل المدن الى العمل الأمني الاختصاصي على ان تكون الاولوية للجانب الاستخباري والأمن المناطقي"، مشدداً على  ضرورة "وضع رؤى في هذا الاطار دعما لقيادة عمليات بغداد والمحافظات".


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - البهلول
    7/18/2016 3:33:02 AM

    كيف للامن ان يستقر ووزارة الداخلية يقوم عليها رجال غير متخصصين كالخزعلي وامثاله، وكيف للامن ان يتطور ولاوجود للمخلصين والصادقين في وزارة الداخلية؟؟ الامن قوامه تفاعل الناس والمجتمع مع اجهزته الامنية، وهذا ماتفتقده الحكومة العراقية ووزارة الداخلية. حتى اللحظة لم تنتهي وزارة الداخلية من انجاز مشروع البطاقة الوطنية وهناك التفاف حول هذا الموضوع، لان انجاز هذا المشروع سيساهم في الارتقاء بمستوى الامن من خلال انشاء قاعدة بيانات تشمل كل محافظات العراق وبالتالي يمكن الاستفادة من هذه القاعدة في المجالات الامنية سيما اذا تم التعامل مع هذه القاعدة بحرفية. ايضا يمكن استخدام المسجد والناس في خدمة الامن من خلال التواصل مع الناس، والحديث يطول في هذا المجال، وسينجح الامن اذا صدقت النوايا وقام عليها اي على اجهزة الامن رجال صادقون ومضحون امثال رجال الحشد الشعبي.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com