أردوغان وداعش
2016/07/28 11:55
  • عدد القراءات 1193
  • القسم : عرب وعالم

ضابط تركي رفيع: اردوغان المنظر الفكري لـ"داعش" والمشرف على تدريبهم

بغداد/المسلة: اماط ضابط استخبارات تركي رفيع تمكن من الفرار مؤخرا اثر فشل الانقلاب العسكري بتركيا، اللثام عن تعاطف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مع تنظيم داعش، متهما اياه بالاشراف "تنظيريا" على داعش، وذلك بنشر عدة اشرطة صوتية وكتب رسمية بخط "رجب طيب اردوغان".

ونقلت وسائل اعلام المانية عن العقيد الركن "احمت قهوجي" القائد السابق لمعسكر "ديار بكر"، قوله: ان عناصر "داعش" قد تلقوا تدريبات، قبل حدوث الحرب الداخلية في سوريا والعراق، في معسكرات سرية للجيش التركي قرب الحدود العراقية والسورية، وفق وسائل اعلام عربية وتابعتها "المسلة".

 وتولت تركيا والسعودية بالتنسيق مع متطرفين ومرتزقة من كافة ارجاء المعمورة لاسيما من مواطنين مسلمين صينيين واوزبكيين وطاجيك، ومن الشيشان والانغوش وداغستان، وحتى من مسلمي الشرق الادنى الفليبين وتايلند واندونيسيا وسريلانكا وبنغلادش وكشمير و ليبيا والصومال ودول عربية اخرى، استقدموا من كل هذه الدول ليعمل على تدريبهم في تركيا ومن ثم ارسالهم الى سورية والعراق.

وتتكفل السعودية تكاليف انتخاب هؤلاء المرتزقة وتدريبهم وتزويدهم باحدث الاسلحة فيما غض اردوغان النظر عن عمليات بيع الاسلحة التي عادت عليهم بمليارات الدولارات.

كما وهيئت في الحدود التركية  مراكز تسويقية لعصابات داعش ليتم شراء النفط الذي تسرقه "داعش" من الآبار النفطية السورية والعراقية.

وكرر "احمت قهوجي" ما سبق ان نشره موقع "ويكيليكس" بان ابو بكر البغدادي قد اطلق سراحه من سجن تابع للقوات الامريكية .

وادعى "قهوجي" ان "اردوغان" هو أشبه مايكون بالمرشد الفكري لجماعة "داعش" الارهابية.

يذكر ان هذا الضابط التركي الرفيع الذي فر من تركيا بمعية مئات الوثائق السرية، يعرض حاليا لاستجواب جهاز المخابرات الالمانية. 

ولم يتسن لـ"المسلة" التاكد من صحة ماورد في المصادر الاصلية.


شارك الخبر

  • 19  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •