2016/07/28 12:18
  • عدد القراءات 4308
  • القسم : عرب وعالم

الخلاف السعودي- القطري على تويتر: احظروا الجزيرة

بغداد/المسلة: هاجم مغردون سعوديون قناة الجزيرة على خلفية وصفها الجنود الصرعى التابعين لتحالف العدوان على اليمن بالقتلى ضمن وسم #حظر_جميع_حسابات_قناة_الجزيرة الذي لاقى تفاعلاً كبيراً، لتعيد بذلك التغريدات السعودية صورة الخلاف السعودي-القطري إلى الواجهة.

من الرياض، وصف المغرد السعودي الوضّاح قناة الجزيرة القطرية بأنها: "قطيع فاشل ناقم يسيره عملاء"، قائلاً: "نحظرها ونحظر اللي وراها من طلاب الفتنة الحاقدين ع بلادنا والمتآمرين ع أمتنا"، وفق ما نشرته قناة المنار.

وكتب فواز بن علي المدخلي "تصف من يقاتل عن العلمانية بالشهداء وتصف من يدافع عن بلاد التوحيد قتلى"، في إشارة إلى تغطية قناة الجزيرة بخصوص الانقلاب التركي.

والذي بدا متمايزاً بشكل واضح عن تغطية القنوات السعودية لاسيما قناة العربية، التي سارعت منذ اللحظات الأولى لإعلان الانقلاب إلى نقل أخبار نجاحه وترويج أخبار عن طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اللجوء إلى الخارج، في صورة أخرى تعكس أجواء الانقسام الاقليمي في المنطقة بين محور تركي-قطري وآخر تمثله السعودية والإمارات.

المغرد السعودي فهد ابوحيمد  قال "عند #الجزيرة المسيحي شهيد والمسلم قتيل …! سبحان الله"، وهو ما أشار إليه الصحافي الخليجي محمد البشري بتغريدته: "من إبداعات قناة الاخوان القطرية المتصهينة ، المسيحية في غزة شهيدة والسعوديون قتلى..!".

وكتب الإماراتي بوراشد أن الجزيرة "هي القناة الوحيدة التي تذكر ارهاب داعش".

ومن حائل السعودية رأى المغرد خالد الجنيدي أنه "قناة الجزيرة (الماكرة الخبيثة) علينا أن نحذر الناس منها ومن خبثها وخبائث أعمالها و ومؤامراتها ضد الوطن العربي".

وفيما تتفاعل الحملة على "تويتر"، تنشط حسابات "انفوجرافيك السعودية" -المحسوبة على النظام السعودي- على وسائط التواصل الاجتماعي تروج لمنشورات وصور للقوات السعودية التي تقود العدوان على شعب اليمن.

الحملة السعودية الجديدة على قناة الجزيرة تعكس صورة الخلاف السعودي-القطري في المنطقة، خلاف وإن لم يظهر إلى العلن إلا ان العديد من المواقف والقضايا تعكسه بوضوح، بدءاً من التعاطي مع الملف المصري، وصولاً إلى المواقف تجاه الانقلاب التركي.


شارك الخبر

  • 5  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - sati
    7/28/2016 4:55:42 PM

    اللهم اجعل بأسهم بينهم.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •