2016/08/28 16:07
  • عدد القراءات 344
  • القسم : عرب وعالم

البحرين تشهد مواصلة التظاهرات الشعبية الحاشدة ضد الاضطهاد الطائفي

بغداد/المسلة: شهدت العديد من مناطق البحرين ومنها العاصمة المنامة، السبت، تظاهرات شعبية سلمية شارك فيها الالاف من احرار البحرين رفضاً لسياسة البطش الطائفي التي ينتهجها الكيان الخليفي الدخيل ضد غالبية اصحاب البلاد .

فقد خرج المئات في تظاهرة حاشدة في محيط جامع الإمام الصادق عليه السلام بالمنامة الذي منعت السلطات البحرينية اقامة صلاة الجمعة فيه، مرددين هتافات منددة بمسلسل الإضطهاد الطائفي في البلاد، في وقت حالت فيه قوات النظام الخليفي دون وصول إمام الجمعة والمصلين الى منطقة الدراز لأداء الصلاة.

من جانبه أشاد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بصمود المعتصمين في ميدان الفداء منذ أكثر من شهرين.

ووجّه لهم تحيّة فخر واعتزاز بثباتهم على المبادئ والقيم، حيث أرخصوا أرواحهم ودماءهم فداء للعزّة والكرامة.

وقال الائتلاف في بيانه مخاطبًا المعتصمين "لكم المجد أيّها المعتصمون الشجعان، الذين أذهلتم العالم بمقاومتكم وصبركم وتفانيكم في سبيل الدين والوطن والقيم"، مضيفًا "لقد حظيتم بكلّ التبجيل والتقدير من كلّ أحرار العالم، وكسبتم فخار الدنيا والآخرة".

واستمراراً لسيلسة اللتمييز الطائفي التي ينتهجان الكيان الخليفي الداعشي المدعوم من قبل الاحتلال الوهابي التكفيري السعودي الاماراتي، عقدت محكمة بحرينية أولى جلسات محاكمة الخطيب الحسيني المعتقل، ملا حبيب الدرازي، وقررت تأجيلها حتى 30 أغسطس/آب الجاري مع استمرار حبسه.

ووجهت السلطات للدرازي تهمة التجمع غير القانوني، على خلفية الاعتصام المقام أمام منزل المرجع الديني الشيخ عيسى قاسم منذ 20 يونيو/حزيران الماضي، احتجاجاً على إسقاط جنسيته.

يذكر أن السلطات استدعت الدرازي في 7 أغسطس/آب، وقررت توقيفه لعرضه على النيابة، فيما قررت النيابة في 9 أغسطس/آب توقيف ملا حبيب الدرازي 15 يوماً على ذمة التحقيق.

كما عقدت محكمة بحرينية أولى جلسات محاكمة عالم الدين الشيعي المعتقل الشيخ علي ناجي الهملي، وقررت تأجيلها حتى 30 أغسطس/آب الجاري مع استمرار حبسه.

وكانت السلطات استدعت الهملي في 7 أغسطس/آب، وقررت توقيفه لعرضه على النيابة، فيما قررت النيابة في 9 أغسطس/آب توقيف الشيخ الهملي 15 يوماً على ذمة التحقيق.

من جهة أخرى قال مسؤول الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان، الشيخ ميثم السلمان إن محكمة بحرينية عقدت أولى جلسات محاكمة رجل الدين الشيعي المعتقل الشيخ عماد الشعلة.

ووجهت السلطات للشعلة تهمة التجمع غير القانوني، على خلفية الاعتصام المقام أمام منزل المرجع الديني الشيخ عيسى قاسم منذ 20 يونيو/حزيران الماضي، احتجاجاً على إسقاط جنسيته.

وقررت المحكمة تأجيل الجلسة حتى 30 أغسطس/آب الجاري، مع استمرار حبسه.

هذا ومنعت سلطات المنامة السبت اثنين من نشطاء حقوق الإنسان، من مغادرة البلاد، عبر منفذ جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية.

وقال عضو الأوروبية - البحرينية لحقوق، الناشط أحمد الصفار أن السلطات منعته هو والناشطة ابتسام الصايغ من مغادرة البلاد، عبر جسر الملك فهد، موضحاً أن قرار المنع صدر من النيابة العامة وفق ما أفاد الموظف في القسم البحريني من جوازات الجسر.

وفي الأيام القليلة الماضية شددت السلطات الخناق على النشطاء الحقوقيين تزامناً مع قرب انعقاد الدورة 33 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، وتقول منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، إن المنامة تمنع النشطاء من مغادرة البلاد بشكل ممنهج. 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •