بارزاني يفشل في تسويق "استفتاء الإقليم" أوربيا وتجاهل تام لدعوات الاستقلال
7/13/2017 6:33:06 AM  

 بغداد/المسلة:

تفيد المؤشرات الى ان فعاليات الوفد الكردي برئاسة مسعود بارزاني، في العاصمة البلجيكية بروكسل، الأسبوع الماضي، حيث القى كلمة في مبنى البرلمان الأوروبي في 11‏ تموز/يوليو 2017 حول العلاقة بين إقليم كردستان والعراق، قد فشلت فشلا ذريعا في تسويق مشروع الاستفتاء وإقناع دول العالم باستقلال الإقليم، الأمر الذي سيضطر أربيل الى التراجع لاحقا عن فكرة الانفصال والعودة مجددا الى حضن بغداد.

وفي دلالة على عدم الاهتمام الأوربي بالحضور السياسي لبارزاني، وتسويقه الانفصال عن بغداد، فان الحضور في الاجتماع الذي دعا اليه، اقتصر على مندوبيْن فقط من سبع دول أوروبية و من مجموع 6 دول كما لم يحضر أي سفير من دول العالم.

فيما تجاهل الاعلام، بارزاني، و لم يحضر أي صحفي من بلجيكا أو بعض الدول الأوربية واقتصر الحضور على صحف وتلفزيونات إقليم كردستان فقط.

في هذا الصدد، أكد استاذ العلوم السياسية، ورئيس مركز التفكير السياسي، احسان الشمري، إن عملية إجراء استفتاء الإقليم، خرق للقانون والدستور، وشكْل العلاقة بين بغداد، وكردستان.

وقال الشمري في حديثه لـ"المسلة"، ان "المشاكل الداخلية والاقليمية، لا تعطي الشرعية القانونية لاستفتاء كردستان"، مؤكدا على ان "الاستفتاء ورقة ضغط، لغلق بعض الملفات وحل المشاكل العالقة، وليس بوابة للانفصال".

الى ذلك فقد أفادت مصادر "المسلة" ان وزراء خارجية دول أوروبا أتخذوا قرارا بعدم دعم الاستفتاء والانفصال ودعوا رئاسة الإقليم بالرجوع إلى لغة الحوار مع بغداد.

وأضاف الشمري ان "جولة البارزاني الأخيرة، اثبتت فشلها في حشد الجهود والامكانيات، نحو اجراء الاستفتاء"، مبينا ان "الأكراد يدركون جيدا، ان المنطقة غير مستعدة لقبول دولة كردية جديدة".

ولفت الشمري الى ان "الأكراد في حال اقدموا على الانفصال بعد إجراء الاستفتاء، فلن يكون لهم تواجد في المناصب الاتحادية"، مستبعدا "انفصال الأكراد عن العراق تماما".

ولفتت مصادر في بروكسيل الى ان بارزاني "فقد السيطرة "على كلامه حينما سألوه عن انتهاء فتره رئاسته وغياب حركه التغيير عن الاجتماع، ما اضطره الى مهاجمة حركة التغيير أمام الجميع كما هاجم البرلمان الكردي. ودخل محافظ كركوك، وفق المصادر، في نقاش حاد مع مندوب حكومة الإقليم لدى الاتحاد الأوربي 
دلاور اشگيي حول طريقة إدارة كركوك وملف الاستفتاء.

هذه الانتكاسة التي لم يتوقعها بارزاني اضطرته الى ترك الاجتماع غاضبا لعدم حضور مندوبين رفيع المستوى وقال بأنني لا احترم قرار وزراء خارجيه أوروبا وطلب من هوشيار زيباري اعداد رسالة اعتراض للوزراء لاسيما وان الاتحاد الأوروبي قرر ارسال مساعدات إنسانية للاجئين المقيمين في الإقليم رافضا اقتراح بارزاني بدفع رواتب موظفي الإقليم.

"المسلة"

http://almasalah.com/ar/news/108410/بارزاني-يفشل-في-تسويق-استفتاء-الإقليم-أوربيا-وتجاهل-تام-لدعوات-الاستقلال