مواطنون ينتقدون خدمات القطاع الجوي العراقي.. وتاكسي المطار
11/18/2017 10:30:50 AM  

بغداد / المسلة

نقل محمد أحمد صالح (ناشط) إلى بريد "المسلة"، شكاوى المسافرين من سلوكيات سائقي "تاكسي المطار"، مشيرا الى ان الفساد وسوء الإدارة في وزارة النقل انتقل الى خدمات مطار بغداد الدولي.

نص الرسالة:

تحول مطار بغداد الى بؤرة لسرقة المسافر، فيما تشل الإضرابات خدماته، ما يسبب إرباكاً كبيراً للمسافرين لا سيما لزوار العتبات المقدسة خلال مواسم الزيارات المليونية.

وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، لم يحرك ساكناً لإيقاف استغلال المواطن في المطار، على رغم وعوده قبل عام بإلغاء او تحسين خدمة تاكسي المطار .

يدفع المسافر 40 ألف دينار للتاكسي من الصالة إلى باب المطار، وعلى كل فرد أن يدفع 10 آلاف من ضمنهم الأطفال. ..

كما ان المطار لم يستطع طوال هذه السنوات من تحسين خدماته الأمنية، وتطويرها، فلا تزال هناك علميات التفتيش التي تتجاوز الستة مرات.

وكانت نقلة نوعية في المعركة ضد الفساد في قطاع النقل الجوي، تجسدت في إقالة مدير عام المنشأة العامة للطيران المدني حسين محسن، وفك ارتباط هذه المنشأة بهيئة المستشارين في مجلس الوزراء.

و كانت وراء هذا القرار أسباب إدارية ومهنية، منها يتعلق بعدم تنفيذ مقررات ورشة العمل للنهوض بقطاع الطيران التي عقدت برعاية مباشرة من رئيس الوزراء في أيار الماضي، ما أفرز معطيات موضوعية تجسدت في إضراب المراقبين الجويين و غلق الأجواء العراقية والتسبب بخسائر كبيرة لشركات الطيران.

وكانت منظمة سلامة الطيران الأوربية (EASA) قد رفضت طلب شركة الخطوط الجوية العراقية للحصول على ترخيص التشغيل الخاص بدول العالم الثالث (TCO)، استنادا الى تعليمات الاتحاد الأوربي، فيما لا يزال المسافرون الى الان يعانون من تأخر "مواعيد" رحلات الخطوط الجوية الى العراقية الأمر الذي يثير "غضب" المسافرين وامتعاضهم، من تكرار تأخر مواعيد الرحلات الجوية، فضلا عن انعدام الخدمات التي تقدم للمسافرين على رغم طول الانتظار، بل وحتى عدم الاعتذار لهم بالطريقة التي تتعامل بها الشركات والمؤسسات العصرية، في القطاع الجوي مع المسافرين والزبائن.

المصدر: بريد المسلة

http://almasalah.com/ar/news/118489/مواطنون-ينتقدون-خدمات-القطاع-الجوي-العراقي-وتاكسي-المطار