الربيعي والتميمي يؤديان رقصة انتخابية في مجمع الصالحية
12/3/2017 11:52:51 AM  

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد/المسلة: تابعت "المسلة" " تفاعلات انتحال الصفحة الرسمية للنائب موفق الربيعي، مناشدات نائبة لإنقاذ عوائل مجمع الصالحية السكني من مشاكل قانونية ومالية يعانون منها بسبب عدم دفعهم الأقساط المترتبة ذمتهم.

واعتبر ناشطون ان الربيعي، بدا حملته الانتخابية متهورا، لا يعرف ماذا يريد، لشعوره بانهيار شعبيته، وهو متعجل للملمة أذيال الهزيمة المتوقفة في انتخابات 2018.

وكان المكتب الاعلامي للنائبة صباح التميمي قد أكد على ان النائبة وجهت بتاريخ 30 تشرين الثاني 2017 نداءات ومناشدات انسانية من عوائل بغدادية في مجمع الصالحية السكني للاطلاع على معاناتهم داخل المجمع بعد توجيه انذار للعوائل من قبل دائرة عقارات الدولة في حال عدم دفع مبالغ الاقساط المترتبة عليهم.

بيد ان المتابعون للخلاف بين الربيعي والتميمي يرون ان كليمها يستغلان حاجة الناس، لدوافع انتخابية.

وقال الشيخ ماجد الجبوري في تدوينة له ان "الحكومة ليست بعيدة عن مشاكل الناس ومعاناة، وهي ترصها قبل الربيعي والتميمي، لكن المشكلة ان هذين النائبين يجدون في هذ المشاكل، تسويقا انتخابيا، غير مدركين ان الشارع العراقي يعرف الدوافع الترويجية لا الإنسانية".

ويذكر ان الربيعي سرق تمثال الطاغية صدام والحبل الذي شنق فية محاولا استعراض ذلك لأغراض انتخابية مع أنه لا علاقة له بتنفيذ الحكم.. لا من بعيد ولا من قريب، لكنه يسخّر ذلك كدعاية انتخابية فاشلة، متناسيا بانها افشل دعاية انتخابية، كون المضطهدين من ضحايا صدام ينتقدون جهل أمثاله.

وتعدّدت تجاوزات الربيعي، والاستيلاء غير المبرر على مبنى تراثي، كأحد أولئك الفاسدين الذين استولوا على عقارات الدولة ليكون مقرا لحزب "الوسط" بزعامته.

ويرى متابعون، أن"الربيعي وأمثاله جعلوا من العراق نموذجاً سيئاً، إلا أن البلد بدأ يستعيد مكانته ولا مكان للربيعي والفاسدين فيه، بل ندعو لمقاضاتهم"

واضافة المراقبون ان "الربيعي يسعى الى تدوير نفسه في المشهد السياسي والانتخابي، و امتهن السياسة لكسب المال، وليس لخدمة الناس".

 

المسلة 

http://almasalah.com/ar/news/119942/الربيعي-والتميمي-يؤديان-رقصة-انتخابية-في-مجمع-الصالحية