انحسار واضح للفتنة المذهبية: الفلسطينيون يستنجدون بالعراقيين لتحرير القدس
12/11/2017 8:42:51 AM  

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: تبرهن صور تناقلتها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، على انحسار المشاعر الطائفية التي أججتها الفتنة المذهبية في فلسطين، بين أبناء المذاهب الإسلامية.

وتناقلت الصفحات الاجتماعية، الأحد 10 كانون الأول 2017، صورة لشابٍ فلسطيني، بالزي الشعبي التقليدي، يحمل شعار يمجد قوات الحشد الشعبي،.

وكتب الشاب على ورقة يحملها: "من القدس المحتلة.. تحية إلى قيادة الحشد الشعبي"، فيما ظهرت لوحة عليها "شارع القدس" خلف الشاب.

وأظهرت مشاهد مصورة أخرى عبارات تنادي: "الحشد الشعبي..الأقصى يشتاق لكم"، فيما ظهر المسجد الأقصى خلفها.

كما نشرت وسائل التواصل صورا عن تقدير الشعب الفلسطيني للشيعة ومراجعهم، لمواقفهم الواضحة من القدس.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل،، فيما لقي ذلك احتجاجات واسعة في العراق والدول العربية والإسلامية.

كما تناقلت وسائل الإعلام صوراً للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله يحملها شبان فلسطينيون، رغم أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الفلسطينيون على حمل صور نصر الله داخل الأراضي المحتلة، إلا أن المراقبين يرون أن الصور الأخيرة تؤكد انحسار المشاعر الطائفية في فلسطين، واتضاح الحقائق أمام الرأي العام الفلسطيني، وتؤشر تقارباً بين أبناء الطوائف الإسلامية.

وشهدت زيارة الأربعينية الأخيرة إلى كربلاء المقدسة، حمل مواطنين عراقيين أعلاماً فلسطينية ولافتات تضامن ومواساة مع الشعب العربي في فلسطين.

ودان المرجع الأعلى في العراق السيد علي السيستاني، الخميس الماضي، قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، داعيا إلى تضافر جهود الأمة لإعادة القدس إلى الفلسطينيين.

 وحذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، في 6 كانون الأول 2017، من التداعيات الخطيرة لهذا القرار على استقرار المنطقة والعالم وما يمثله من إجحاف بحقوق الفلسطينيين والعالم العربي والإسلامي والأديان الأخرى.

 

http://almasalah.com/ar/news/120611/انحسار-واضح-للفتنة-المذهبية-الفلسطينيون-يستنجدون-بالعراقيين-لتحرير-القدس