علاوي والخنجر وآراس .. تحالف انتخابي بتمويل إقليمي
1/11/2018 8:58:23 AM  

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah

بغداد / المسلة: كتب عصام البستاني الى زاوية "المواطن الصحافي":

بدأ المال السياسي المصحوب بـ"توجيهات" من دول اقليمية يتدفق على أحزاب وشخصيات سياسية، للفوز بنتائج انتخابية مريحة، تغير من المعادلة السياسية لصالح الدول الممولة.

وقالت مصادر ان هذه الدول اشترطت على الشخصيات والجهات السياسية، النزول عند رغبتها في توجيه التحالفات حتى وان كانت مع شخصيات مطلوبة للقضاء العراقي، او متهمة بدعمها للارهاب.

وكشفت المصادر الخميس 11 كانون الثاني 2018، عن "تعرض رئيس ائتلاف الوطنية أياد علاوي إلى ضغوطات سعودية للدخول بائتلاف يضم سليم الجبوري وأسامة النجيفي وخميس الخنجر وصالح المطلك وسعد البزاز ووضاح الصديد".

وأكدت ذلك صحيفة العرب السعودية، في 9 كانون الثاني 2018، بان طموحات نائب رئيس الجمهورية أياد علاوي في خانة الأوهام في ظل صعود شخصيات كثيرة للمشهد، مشيرة إلى أن حظوظه في المنافسة لم تعد كما كانت أو أنها تبخرت.

علاوي، بحسب مصادر مقربة منه يتحرك على هدي ضوء سعودي، ولايمكنه التحرك خارج الحدود المسموحة له، فضلا عن انهأصيب بخيبة أمل في "الدعم المحدود" له في الوقت الحاضر من قبل السعودية، اذ كان يؤمل في أموال طائلة تستثمرها الرياضفي شخصه كسياسي تابع لها، يشبه تماما دور الحريري في لبنان.

ومن التحالفات التي تحيطها الريبة وتشم فيها رائحة المال السياسي، التحالف الذي تحدث عنه تحالف "عرب محافظة كركوك"، في 11 كانون الثاني 2018، عن ان المؤتمر الوطني العراقي، برئاسة آراس حبيب، والمشروع العربي في العراق، برئاسة المطلوب للقضاء خميس الخنجر، سيكونان في تحالف واحد أيضا.

علاوي، وحبيب، حال قوى سياسية تشعر بالحرج من انحسار شعبيتها، وافتقادها إلى إنجازات تقنع الجماهير بالتصويت لها، فبعد محاولات التمسك بتأجيل الانتخابات التي باءت بالفشل، اتجهت للتحالف مع قوى معروفة بدعم الإرهاب في العراق.

وكان علاوي، في حقبة ما قبل 2003، تقرب من المؤتمر الوطني العراقي الموحد بزعامة الراحل احمد الجلبي، بدفع سعودي لكن انكشاف تلونه، واللهاث وراء مصالحه السياسية، افشل الدعم السعودي المستمر له، حيث ادركت الرياض ان انه لايتمع بالشعبية

التي كان يتبجح بها امام المسؤولين السعوديين.

 "المسلة"

http://almasalah.com/ar/news/123683/علاوي-والخنجر-وآراس--تحالف-انتخابي-بتمويل-إقليمي