عراقيون لاستجواب الوزير بعد تسريب أسئلة الامتحانات: "باعوا الأسئلة وقبضوا ثمنها"
6/26/2018 6:57:33 AM  

بغداد/المسلة: تٌثار الانتقادات لظاهرة تسرب اسئلة الامتحانات العامة، المتكررة سنوياً، على رغم الإجراءات الاحترازية في قطع الانترنت لعدة ساعات، فيما قال مقرر لجنة التعليم العالي والبحث العلمي النيابية، عبير الحسيني، ‏الثلاثاء‏، 26‏ حزيران‏، 2018 لـ"المسلة": ان على لجنة التربية النيابية العمل على كشف الاشخاص المتورطين في حادثة تسريب الاسئلة ومعاقبتهم، مشيرة الى ان احد الاعضاء في لجنة التربية، اوضح الادلة في مؤتمر صحفي في مجلس النواب.

وقالت الحسيني اذا كان هناك تمديد لعمل مجلس النواب، فانه سيتم استجواب وزير التربية في اول اعمال المجلس بخصوص حادثة تسرب الاسئلة، مضيفة ان الوزير يستحق العقوبة على هذا الموضوع.

وطالب عضو لجنة التربية النيابية، رياض غالي الساعدي، في 22 حزيران 2018، بسحب يد وزير التربية، وحمله تسريب الاسئلة ونجاح بعض الطلبة، داعيا الى احالة مدير "السيطرة" وواضعي الاسئلة الى التحقيق الفوري من قبل هيئة النزاهة.

وأصدرت وزارة التربية، في 22 حزيران 2018، بياناً بشأن "تسريب" اسئلة مادة الاسلامية للسادس الاعدادي.

"المسلة" رصدت ردود افعال بعض الناشطين العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي التي تشير الى امتعاض واستياء عارم من الفساد في وزارة التربية

عدنان العراقي:

تسريب الأسئلة لأبناء المسؤولين.

حلمي هاشم:

سيتم تشكيل لجان تحقيقية ولا نتائج ملموسة، لان المسببين معروفين ولا يمكن محاسبتهم.

جميل ايلخان:

 دخلتم من أوسع أبواب للتاريخ.. لم تكتفوا بالفساد المالي، ثم الفساد التعليمي.

 كاظم اللعيبي:

 قرار الغاء امتحان التربية الاسلامية، ركيك يدل على ضعف وفساد لا علاج له..

ما ذنب الطالب الذي اعتمد على نفسه ولا علم له بالاسئلة..؟

يجب محاسبة من سرب الاسئلة ومعاقبته.

حازم المحامي:

 إلغاء امتحان التربية الاسلامية عقاب للطالب وترك للفاسدين الذين سربوا الاسئلة.

إبراهيم عادل:

 الخلل ليس في الطالب وإنما الخطأ والإهمال الفظيع من وزارة معروفة بإهمالها المتكرر وخططها الفاشلة.

ناز البرزنجي:

باعوا الأسئلة وقبضوا ثمنها ثم عادوا ليأمروا بالتحقيق في تسربها.

 

المسلة

 

http://almasalah.com/ar/news/141662/عراقيون-لاستجواب-الوزير-بعد-تسريب-أسئلة-الامتحانات-باعوا-الأسئلة-وقبضوا-ثمنها