الخارجون على القانون يستهدفون القطارات
8/10/2018 1:06:13 AM  

 بغداد/المسلة: تحدّث الناشط المجتمعي حيدر عبد الأمير، في رسالة الى المواطن الصحافي في "المسلة" عن ظاهرة تحطيم زجاج القطارات ورجم نوافذه بالحجارة، على طريق بغداد البصرة، وبغداد – الفلوجة، في أعمال تنم عن سلوك مجتمعي ضار.

نص الرسالة:

يتعرض القطار المتحرك بين بغداد والبصرة، للرجم الممنهج، بالحجارة، كما يحدث ذات الأمر، لقطار بغداد – الفلوجة، في سلوك ضار بالممتلكات العامة، ويدل على انعدام روح المسؤولية والوطنية عند الفاعلين.

المصادر تقول بان أعمال "قذف" القطارات بالحجارة، يكثر في منطقة الشعلة، بين محطتي الكاظمية، وابو غريب.

إنّ هذه الظاهرة تضر بالممتلكات العامة، وتعكس صورة غير حضارية عن العراق، كما أنها دون مسوغات.

وما يؤسف له، أن فضائيات الفتنة والتحريض استثمرت هذه الظاهرة، وأخذت تغذيها وتشجع عليها.

على الإعلام الوطني الحر، محاربة هذه الظاهرة السلبية، وعلى الجهات الأمنية الوصول إلى المتسببين ومحاسبتهم.

ويتحمل أهالي المناطق التي تكثر فيها هذه الحوادث، المسؤولية أيضا، لان الفاعلين هم من أبناءهم، ويتوجب عليهم ردعهم عن هذه الاعمال الخارجة على القانون.

 

الأمر لا يقتصر على القطارات، اذ تشمل أعمال التخريب غير المسؤولة، الكثير من مرافق مؤسسات الدولة، ففي منطقة الشعلة في جانب الكرخ من بغداد، طالت أعمال تخريب في 11 اذار 2018، الكابينات التابعة لمشروع تشغيل الشبكات الهاتفية الضوئية ما أدى لحرق 6 كابينات بشكل كامل وتوقف 12 كابينة عن العمل.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى" الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".

http://almasalah.com/ar/news/146733/الخارجون-على-القانون-يستهدفون-القطارات