احتدام الصراع بين الكتل السنية على الوزارات المهمة
10/11/2018 6:44:56 AM  

بغداد/المسلة:  أفادت مصادر بان تنافسا شرسا بين القوى السنية على المناصب، وفق المحاصصة الحزبية، معتبرة ان عدم جمع السنة في قائمة واحدة أو وفد تفاوض موحد، سيقلل من حظوظهم في الحصول على وزارات أكثر ، لافتا الى ان "تقسيم الوزارات سيكون عن طريق النقاط".

وكشفت مصادر عن الوزارات التي تسعى الكتل السنية للحصول عليها ضمن الحكومة الجديدة التي يسعى رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي تشكيلها، مبينة ان القوى السنية تبحث حالياً عن شخصيات جديدة وشبابية لترشحها للوزارات التي ستحصل عليها.

وتستعد الكتل السياسية لإرسال اسماء المرشحين لشغل المناصب الوزارية إلى رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي وفق قاعدة المحاصصة في تقديم مرشحين لكل وزارة من الأحزاب، في وقت تتجدّد فيه الدعوات الى ابعاد هذه القاعدة الفاسدة عن تشكيل الحكومة.  وذكرت مصادر، ان كتلاً سياسية تضغط على عبد المهدي لفرض وزرائها، فيما تسعى جهات وأحزاب الى تشكيل حكومة من التكنوقراط المستقل.

مصادر تابعتها "المسلة" تفيد ان بعض الاحزاب السنية تسعى للحصول على وزارتي الدفاع والخارجية وكذلك التعليم العالي والتخطيط، كما تسعى إلى الحصول على بعض الهيئات المستقلة"، مبينة انه "لغاية الآن لم تحسم قضية منح أي مكون أياً من الوزارات، لأن المفاوضات لا تزال جارية بين القوى السياسية ورئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي".

وتابعت المصادر ان "القوى السنية تبحث حالياً عن شخصيات جديدة وشبابية لترشحها للوزارات التي ستحصل عليها، ولا ترغب بإعطاء أي شخصية قيادية معروفة أي منصب في الحكومة الجديدة".

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/152767/احتدام-الصراع-بين-الكتل-السنية-على-الوزارات-المهمة