الصدر يعتزل الحياة السياسية ويغلق مكتبه الخاص
8/5/2013 12:24:59 AM  

كربلاء/ المسلة: كشف مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري، الاحد، ان زعيم التيار مقتدى الصدر قرر اعتزال الحياة السياسية واغلاق مكتبه الخاص.

وقال المصدر لـ"المسلة" ان "الصدر قرر الابتعاد عن الحياة السياسية في العراق بسبب ماحدث وما زال يحدث من عناصر محسوبة على التيار الصدري والتي حملت السلاح في مواجهات مع عصائب أهل الحق في العاصمة بغداد مؤخراً، وهي على علم بان الصدر جمّد جيش المهدي منذ فترة طويلة".

واوضح المصدر مشترطاً عدم الكشف عن هويته ان "الذي حمل السلاح وشارك بالمواجهة غير مهتم للمصالح والمفاسد ولما يُراق من دم عراقي وقرر ان يزيد من سفك الدماء بكل وقاحة".

ولفت الى ان "الصدر محبط جرّاء الاوضاع الامنية الراهنة بالعراق في ظل سكوت السياسيين وصراعاتهم التي تعد سكوتاً عن مصالح الشعب".

واكد المصدر ان "الصدر عزّز هذا القرار بإغلاق المكتب الخاص به احتجاجاً على الوضع المتردي الذي تمر به البلاد".

مشيراً الى ان "مقتدى الصدر اجرى اتصالات هاتفية مع عدد من اعضاء الهيئة السياسية للتيار الصدري وكلفهم بمهام محددة بعيداً عن السياسة".

من جانبه قال نائب محافظ كربلاء الاول والمنتمي الى تيار الاحرار جاسم الفتلاوي في حديث خص به "المسلة" ان "كل ما يصدر من تعليمات من السيد مقتدى الصدر هي أوامر واجبة التنفيذ بالنسبة لنا".

واغلق الصدر أيضاً موقعه الالكتروني والمعروف باسم "المكتب الخاص لحجة الاسلام والمسلمين السيد مقتدى الصدر دام عزه" او "jawabna.com" والذي يجيب فيه على اسئلة انصاره ويصدر من خلاله بياناته الرسمية حيث لا تظهر سوى عبارة " ان الموقع مغلق مؤقتاً / سبب الإغلاق: الموقع مغلق حتى اشعار آخر/ الرجاء، زيارتنا في وقت لاحق".

جوابنا.jpg

http://almasalah.com/ar/news/15299/الصدر-يعتزل-الحياة-السياسية-ويغلق-مكتبه-الخاص