الجزيرة القطرية: قناة سعودية لصناعة "رأي عام.. وفنانون متلونو الولاء: رقصوا من قبل لصدام حسين
2/17/2019 1:07:20 PM  

بغداد/المسلة:  قالت فضائية الجزيرة القطرية ان عراقيين يرون في إطلاق قناة "أم بي سي العراق" تدخلا "سافرا" بالشأن الداخلي للبلاد.

وبحسب التقرير الذي طالعته "المسلة"، ‏الأحد‏، 17‏ شباط‏، 2019، فان القناة التي قالت عنها المجموعة السعودية إنها "ترفيهية" وموجهة للعائلة العراقية جوبهت بسيل من الانتقادات والرفض المعلن من قبل العديد من الشخصيات السياسية في البلاد، ولا سيما تلك التي لديها العديد من التحفظات حيال التقارب السعودي الأخير مع العراق.

فقد هاجم ائتلاف دولة القانون (الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي) القناة المزمع إطلاقها، معتبرا أن "السعودية أسستها للتدخل بالشأن العراقي بشكل سافر".

وتسعى الرياض إلى تحسين علاقاتها ببغداد بعد مراحل من الشد والجذب، حيث تميزت إبان نظام الرئيس صدام حسين بالانفتاح المتبادل ليشكل اجتياح الكويت الحدث الذي أنهى العلاقة بقطيعة استمرت إلى ما بعد الغزو الأميركي للعراق في 2003.

وعبر نواب الاستياء من تأسيس قناة "أم بي سي العراق"، لانها تؤسس وسيلة للتدخل بالشأن العراقي.

كما أعربت حركة عصائب أهل الحق عن رفضها القناة الجديدة، وقال القيادي في الحركة ليث العذاري إنه لا يمكن الوثوق بمنهجية وسياسة هذه المجموعة بعد أن أثبتت دعمها للإرهاب كماكينة إعلامية له.

وعمدت قناة العهد الفضائية المملوكة للحركة إلى شن حملة عبر شاشتها، لعرقلة افتتاح القناة التي بثت الجمعة الماضي حفلا للفنان العراقي كاظم الساهر، ومنذ نهاية الشهر الماضي أخذت قناة العهد تحذر عبر شريطها الإخباري من أن "آل سعود يفتتحون قناة لغسل عقول الشباب العراقيين المجاهدين".

 وقال فنان عراقي معارض لحماس زملائه الفنانين للقناة، فضل عدم الكشف عن اسمه في حديث لـ"المسلة" ان القناة الجديدة تعتبر جزءا من الاجندة السعودية، حيث تسعى الرياض الى شن حرب ناعمة ضد خصومها في العراق لخلق رأي عام يؤيدها، وبدأت بالفنانين لانهم يشكلون الحلقة الأضعف، اذ عُرف الكثير منهم باللهاث وراء النجومية والمال، وهو ما تثبته التجربة حيث رقصوا وغنوا لعقود للطاغية صدام.

واضاف: الخطاب السعودي الجديد تقف امامه وزارة الثقافة العراقية، ضعيفة حائرة، لا استراتيجية لديه، كذلك الجهات الحكومية ذات العلاقة بالأمن الفكري والاعلامي.

ولا يخفي عبد الأمير العبودي مدير أخبار قناة "آي نيوز" في تصريح لـ"الجزيرة"، خشيته من قرار إطلاق قناة سعودية موجهة للشعب العراقي التي قال عنها إنها "لا تخلو من الريبة". وقال ان السعودية تريد تخريب الواقع العراقي عبر خطوتها الأخيرة.

ووصف مثقفون عراقيون في أحاديث للجزيرة القطرية، القناة بانها تزيد من الانقسام الاجتماعي والسياسي و خطوة سعودية لتحسين صورتها من أجل حماية استثماراتها الضخمة و خلق رأي عام مؤيد لها، عبر العاطفة والترفيه بواسطة استخدام "أكثر الوجوه رخصا وشعبوية"، بحسب تعبير تقرير الجزيرة القطرية.

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/164141/الجزيرة-القطرية-قناة-سعودية-لصناعة-رأي-عام-وفنانون-متلونو-الولاء-رقصوا-من-قبل-لصدام-حسين