واشنطن تربط النجباء بالارهاب وتؤكد حصول الحركة على تمويل من بغداد.. والفصائل ترد
3/6/2019 2:45:55 AM  

بغداد/المسلة: ردت حركة النجباء على قرار واشنطن بوضعها ضمن لائحة "الإرهاب" معتبرة ان ذلك لن يثنيها عن الجهاد والمقاومة، وسوف يزيدها اصرارا على الدفاع عن المستضعفين. وأكدت الحركة  أنها لن تكترث لقرار وزارة الخزانة الأمريكية التي صنفت زعيمها أكرم الكعبي "إرهابيا".

وردت عصائب اهل الحق، الأربعاء 6 آذار 2019، على قرار إدراج حركة النجباء على لائحة الارهاب، مبينة ان هذه القرارات لن ترهب ابناء المقاومة.

وذكر بيان للحركة تابعته المسلة، إن "حركة عصائب اهل الحق تدين قيام الإدارة الأمريكية، بوضع حركة المقاومة الإسلامية النجباء على لائحة الارهاب، ونعتقد أن المعايير الأمريكية للإرهاب مغلوطة بل معكوسة في أحيان كثيرة، فمن يتصدى للإرهاب ويقاتل داعش ويعطي التضحيات يعتبر ارهابيا في نظر الإدارة الأمريكية، ومن يقتل المدنيين من اليهود وال سعود يعتبر صديقا وحليفا لها".

واضافت "بهذه المناسبة تشير إلى أن هذه القرارات لن ترهب ابناء المقاومة ولن تزيدهم الا اصرارا وعزمة وقوة على مواجهة الظلم والطغيان والدفاع عن العدل والمستضعفين والتصدي لكل من يريد المساس بارض العراق وشعبه ومقدساته، والله ناصر المؤمنين".

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء إدراج "حركة النجباء" العراقية وقائدها أكرم الكعبي في قائمة الإرهاب.

وقالت الوزارة في بيان إن قرار الإدراج يهدف لمنع الموارد التي تستخدمها "النجباء" وقائدها في "التخطيط للهجمات الإرهابية وتنفيذها".

ويعني القرار تجميد جميع ممتلكات ومصالح الحركة وقائدها، الخاضعة للولاية الأميركية وحظر انخراط الأميركيين في أي تعامل معهم.

وأوضحت الوزارة أن الكعبي أسس في 2013 حركة النجباء المدعومة من إيران. والحركة تحصل على تمويل من الحكومة العراقية التي لا تسيطر عليها. وفق تعبير الوزارة

أي الفصائل العراقية تسمح لها عقيدتها القتال خارج البلاد؟..

 واكد القيادي في تيار الحكمة محمد البصيري على ضرورة التمييز بين فصائل المقاومة العراقية المنتمية للحشد، والأخرى غير المنتمية له، مؤكدا على ان الأولى المنتمية لم تقاتل على الاطلاق خارج العراق، وليس من أهدافها عمل ذلك باعتبارها جزءاً من القوات الأمنية.

وقال البصيري في حديث لـ"المسلة" ان فصائل المقاومة، موجودة قبل هيئة الحشد الشعبي وبعد الفتوى وتشكيل الحشد الشعبي انخرط  بعضها في الحشد الشعبي، في تعقيب له على سؤال "المسلة" حول قول امين عام حركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، السبت، 23 شباط، 2019، في مقابلة على قناة الجزيرة، بأن "فصائل المقاومة الاسلامية غير تابعة لأجهزة الدولة الرسمية ويجب قيامها بما تؤمن به خارج البلاد وان مؤسسات الدولة العراقية ومن ضمنها الحشد الشعبي يجب ان لا تكون معنية باي وضع خارج العراق، وهذا يحتم عليه الدستور العراقي والمرجعية الدينية ويجب الالتزام بها".

وقال البصيري في حديث لـ"المسلة"، ان "فصائل المقاومة ترتبط في مرجعيتها بالفقيه علي خامنئي، لذلك فان أفرادها ملتزمون بالقتال خارج الحدود العراقية في سوريا او فلسطين او اليمن، وهو معتقد لدى المقاومة".

وأضاف: "المنخرطون منهم في الحشد الشعبي ليس لهم علاقة بالقتال خارج البلاد، وليس بينهم أي مقاتل حارب في سوريا او مناطق أخرى".

وكان امين عام حركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، أن "عنوان فصائل المقاومة الاسلامية، غير تابع لاجهزة الدولة العراقية وتستطيع ويجب عليها ان تقوم بدورها بالدفاع عن قضايا الامة والقضية الفلسطينية وافشال المشروع الاسرائيلي فيها، في اي مكان بالمنطقة".

 ورأى ان المؤسسات العراقية الرسمية بما فيها الحشد الشعبي الذي لم يعد بالإمكان حله أو دمجه في الأجهزة الأخرى، يجب ألا تكون جزءا من أي موقف خارج العراق".

   

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/165459/واشنطن-تربط-النجباء-بالارهاب-وتؤكد-حصول-الحركة-على-تمويل-من-بغداد-والفصائل-ترد