نواب وناشطون يتحدّثون لـ"المسلة" عن "ضيف النهار" روحاني.. و "زائر الليل" ترامب
3/11/2019 1:08:13 PM  

بغداد/المسلة: اعتبر نواب في البرلمان العراقي و محللون ومراقبون، ان زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني إلى العراق، تبرز الدور الكبير الذي يمكن لبغداد أن تلعبه في المنطقة، لا سيما بعد اشتداد الصراع بين واشنطن وطهران.

وقال النائب فرات التميمي، لـ"المسلة" ان زيارة روحاني للعراق تصب في خانة دعم العراق ودليل على استرداد العراق لعافيته وتأثيره في المنطقة بعد ان اثبت القدرة في مكافحة الارهاب وتحرير المدن من عصابات داعش.

وشدد التميمي على ان العراق الواقع في منطقة مضطربة تواجه صراعات دولية وإقليمية، لن يدخل في سياسات المحاور وهو يراعي مصلحته ومصلحة شعبه اولا.

وحول الموقف الأمريكي السلبي من الزيارة، قال التميمي، ان العراق دولة ذات سيادة وقراره مستقل وهو الذي يحدد مصالح شعبه بموجب ما نص عليه الدستور العراقي.

ووصل الرئيس الايراني حسن روحاني الى بغداد، الاثنين 11 اذار 2019، وكان في استقباله وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم. واستهل زيارته لبغداد، في زيارة الامامين الكاظمين بمدينة الكاظمية، قبل استقباله بشكل رسمي من قبل الرئيس برهم صالح في قصر السلام ببغداد.

وعدَ النائب عن تحالف الفتح حسن حسين، زيارة روحاني "اثباتاً للجميع بان العراق اصبح محورا لتقارب وجهات النظر ما بين الدول، وان العراق تعافى، وعاد الى ما كان عليه".

وعلّق المحلل السياسي واثق الهاشمي، على زيارة روحاني بالقول، ان "بامكان العراق تحقيق التوازن بوجود السياسي العراقي الذي يحافظ على وحدة العراق ومصالحه ويحفظ العلاقات المتوازنة بين ايران والولايات المتحدة".

وقال عضو مجلس النواب السابق محمد اللكاش، لـ"المسلة ان "الزيارة لا علاقة لها بالصراع الدائر بين ايران والولايات المتحدة".

وكتب المدون العراقي محمد سالم، قائلاً: "الرئيس الايراني روحاني جاء علنا وعانق تاريخنا الشريف، ضريح الامام الكاظم عليه السلام، وترامب جاء سراً خائفا ليلا".

فيما رأى مشتاق الشمري في تدوينة له، يخاطب فيها روحاني "يكفيك فخرا انك زرت العراق نهارا وجهارا مرفوع الراس وزرت كاظم الغيظ وجواد الاطهار، عليهم السلام".

وكتب أياد طعمة "إنها رسالة من قبل الشيخ روحاني لكل العالم بأن أشرف ما كان في بغداد هو هذا المرقد المقدس".

وقال روحاني في مؤتمر صحافي مشترك، عقده، مع الرئيس برهم صالح في بغداد، إن "علاقتنا مع العراق لايمكن الاستغناء عنها وسنطورها"، مبينا أن "العلاقات التي تربط بين البلدين دينية وثقافية وعلينا بذل كل الجهود لتعزيزها".

واضاف أنه "لاتوجد نقطة خلاف مع المسؤولين العراقيين"، واشار الى أن "البلدين واجها صعوبات كثيرة ومشاكل كبيرة بسبب الإرهاب".

ولفت روحاني الى أن "العراق دولة اسلامية وعربية هامة وبامكانها ان تلعب دورا اكبر في توفير الامن وتطوير العلاقات مع دول المنطقة". مؤكدا "نريد ان نكون مع العراق وبجانبه ومتفقين معه لا ضد الاخرين، بل نوفر ارضية للاخرين ليكونوا معنا". واضاف: نقدم شكرنا وأمتنانا للشعب العراقي لاستضافته الزوار الايرانيين.

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/165966/نواب-وناشطون-يتحدثون-لـالمسلة-عن-ضيف-النهار-روحاني-و-زائر-الليل-ترامب